• الخميس 13 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:27 ص
بحث متقدم
بالتفاصيل..

"ناجح" باكيًا: "الناس تضايقنى وبيجروا ورايا"

آخر الأخبار

ناجح وجة برئ وجسد طفل
ناجح وجة برئ وجسد طفل

منار شديد

«عايز  أخف.. الناس بتزعلني.. تعبان من زمان وأمي ماتت وسابتني لوحدي» كلمات ممتلئة  بالوجع  والحزن  ولكنها  ليست أقل وجعها وألمًا من المعاناة التي يعيشها ناجح عبد الغني محمود  المقيم بأحد شوارع العمرانية.  

يدق جرس الحصة الأخيرة فهرول الطلاب خارج المدرسة، ساروا في اتجاهات مختلفة بطريقة عشوائية، ظهر من بينهم ناجح فى مثل حجم التلاميذ أو أقل، وجهه طفولي شديد البراءة، يحتار من لا يعرفه فى أمره، هل هو طفل يرتدى جلباباً يسير فى شوارع العمرانية، أم شاب؟.

يرد ناجح السلام على من يحييه بخجل، يكمل السير وحيداً، ويجلس على الرصيف موجهاً نظره إلى الطريق، يفكر فى حاله وفى تعرضه مراراً وتكراراً للأذى، لكنه لا يرد إلا بقلة حيلة وطيبة شديدة لا تساعدانه على المواجهة.

لا يعرف عمره جيداً، لكنه يحتفظ ببطاقته داخل محفظته، يفرح بها كأنها كل ما يملك، يردد بفخر عندما يسأله شخص عن عمره:"أنا أكبر واحد"، ثم يعطيه البطاقة.

ويقول ناجح ولدت عام 1983، وتوفيت والدتي  منذ سنوات، كانت هى الأقرب لقلبه ، كانت الأحن عليه فى هذا العالم الذى حرمه حتى من العمل بعد قسوة الأطفال عليه علي حسب قوله

منذ فترة قرر «ناجح» الاعتماد على نفسه، كان فى غاية السعادة عندما أمسك بأكياس غزل البنات الملونة وسط الشارع، ليبيعها للأطفال، لم يكن يدرك أن اليوم نفسه سيكون الأسوأ بالنسبة له: «ناس تزعلنى وأنا مش قادر أتكلم، كنت بشتغل وأبيع حلاوة، لكن العيال تضايقنى وياخدوها ويجروا، وأنا ماعرفش أشتغل، ماعرفش بيضايقونى ليه، أنا معايا بطاقة».

يشعر بألم فى جسده، لكنه يصعب عليه التعبير عمّا يشعر به، يتلعثم فى الكلام: «تعبان من زمان، مش فاكر عندى إيه بس عندى حاجة كده فى بطنى، وكل شوية أقول لأبويا علشان أتعالج، يقول لى شوية، يومين، مش عارف ليه».

يصمت الطفل قليلا ثم يعيد للحديث مرة أخري رافعا يده، وكأنه طالب يجيب عن سؤال أحد المدرسين: «أنا افتكرت، عندى فتاق كبير فى بطنى، عايز أبقى كويس وأخف، ومحدش يضايقنى».

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى