• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:03 ص
بحث متقدم

تساؤلات عن استمرار حبس «شوكان» رغم انتهاء عقوبته

آخر الأخبار

"شوكان".. محبوس في مصر مُكرم عالميًا
شوكان

حسن علام

22 يومًا مضت على قرار محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبة المصور الصحفي محمود أبو زيد الشهير بـ«شوكان»، بالسجن 5 سنوات، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة»، وهي الفترة التي قضاها على ذمة الحبس الاحتياطي، ما يعني الإفراج عنه، إلا أنه لا يزال قيد الحبس، ولم يفرج عنه بعد، دون إبداء أية أسباب أو مبررات واضحة.

وعقب الحكم وقتها، قال كريم عبد الراضي، محامي «شوكان»، إن موكله مقبوض عليه منذ فض اعتصام «رابعة العدوية» في أغسطس 2013، ومن ثم فقد انتهت مدة الخمس سنوات التي عاقبته بها المحكمة، منذ 14 أغسطس الماضي.

وأضاف: «بمجرد إعلان محكمة الجنايات لمصلحة السجون بالحكم، سيتم إخلاء سبيل «شوكان»، على أن يخضع للمراقبة الشرطية لمدة 5 سنوات مقبلة».

كانت الشرطة أوقفت «شوكان»، أثناء قيامه بتصوير فض اعتصام رابعة العدوية، في 14 أغسطس 2013، واتهمته بـ«القتل والشروع في القتل والانتماء إلى جماعة إرهابية».

المحامي والناشط الحقوقي مالك عدلي، قال إنه لا يوجد شيء يمنع تنفيذ قرار المحكمة الصادر بحق «شوكان»، ومن المفترض أن يتم الإفراج عنه فورًا، لقضائه مدة العقوبة في الحبس الاحتياطي.

وأضاف «عدلي»، في تصريحات إلى «المصريون»، أنه «لا يوجد أسباب واضحة لاستمرار احتجاز «شوكان» حتى الآن، إذ أن الجهات المعنية لم تعلن عن مبررات واضحة».

لكنه أشار إلى أنه في حال الحكم عليه بغرامة مالية، وعدم قيامه بتسديدها، يُحكم عليه بالحبس 3 شهور.

وقال المحامي علي أيوب، مدير مركز «ابن أيوب» للحريات العامة، إنه «من المفترض أن يتم إخلاء سبيل المصور فورًا، لأن استمرار احتجازه يُعد مخالفة واضحة، واحتجازًا دون وجه حق».

وفي تصريح إلى «المصريون»، أرجع «أيوب»، سبب تأخر الإفراج عن «شوكان»، إلى تأخر تقرير «الأمن الوطني» الخاص به، والذي بموجبه يتم إخلاء السبيل، مضيفًا: «ربما يكون لديه قضايا أخرى، أو أمن الدولة العليا بتحقق معه في قضايا أخرى».

مدير مركز «ابن أيوب»، طالب وزارة الداخلية بسرعة الإفراج عن «شوكان»، وكذلك الإعلان عن سبب احتجازه حتى الآن، على الرغم من انتهاء مدة محكوميته، المحددة بـ5 سنوات.

من جانبها، طالبت «اللجنة الدولية لحماية الصحفيين»، بالإفراج الفوري عن المصور الصحفي «شوكان»، إذ لا يزال محتجزًا على الرغم من صدور الحكم في 8 سبتمبر الجاري، ومن المقرر إطلاق سراحه لقضاء المدة في الحبس الاحتياطي منذ إلقاء القبض عليه في 14 أغسطس 2013.

وقالت اللجنة في فيديو بثته على حسابها الرسمي على موقع «تويتر»: «شوكان مازال محتجزًا ولم يخرج حتى الآن بعد 22 يومًا من الحكم عليه.. واستمرار حبسه يكشف أزمة نظام العدالة الجنائي في مصر».

وأشارت اللجنة إلى أن «شوكان» صحته تدهورت خلال السنوات التي  قضاها في محبسه على ذمة القضية، دون أي اعتبارات لذلك، مضيفة :«بعد أكثر من 5 سنوات محبوس دون محاكمة، صدر الحكم ..شوكان كان يجب أن  يكون حرًا منذ ذلك الحين..أطلقوا سراحه».

وفي إبريل الماضي، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) منح المصور الصحفي جائزة اليونسكو الدولية لحرية الصحافة لعام 2018، رغم تحذيرات وزارة الخارجية المصرية إلى المنظمة.

وقالت المنظمة، في بيان لها، إنها منحت الجائزة للمصور محمود أبو زيد، «الذي ألقي القبض عليه أثناء قيامه بتغطية مظاهرة ميدان رابعة العدوية في القاهرة، وأودع السجن منذ 14 أغسطس 2013»، مؤكدة أن الاختيار جاء من خلال لجنة تحكيم عالمية مستقلة مؤلفة من عدد من الإعلاميين.

وحصل «شوكان»، على جائزة حرية الصحافة لعام 2016 من معهد الصحافة الوطني بواشنطن عن عام 2016.

وتمنح «اليونسكو» جائزة سنوية لحرية الصحافة قيمتها 25 ألف دولار لمن يسهم في الدفاع عن حرية الصحافة، أو تعزيزها في أي مكان في العالم ، خاصة إذا انطوى عمله على مخاطرة، ومن المقرر أن تعلن المنظمة هوية الفائز بالجائرة في الثالث من مايو المقبل


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى