• السبت 20 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر10:03 ص
بحث متقدم

مفاجأة.. الراهب "زينون" التقى البابا تواضروس قبل وفاته بـ5 أيام

آخر الأخبار

الراهب زينون المقاري
الراهب زينون المقاري

متابعات- الدويني فولي

كشف مصدر كنسى مسئول بدير المحرق فى أسيوط، عن أن الراهب المتنيح زينون المقارى كان يعيش فى مضيفة رئيس الدير منذ نقله من دير أبو مقار فى وادى النطرون لحين الانتهاء من تجهيز القلاية الخاصة به، لافتًا إلى أنه تم تجهيز القلاية قبل يومين من وفاته، وأنه لم يشتك من شىء منذ نقله.

وأضاف المصدر لموقع «الشروق»، أن رئيس الدير الأنبا بيجول قرر تكليفه ببعض شئون العمل بالدير كإدارة مصنع لدمجه مع الرهبان الذى يبلغ عددهم نحو 120، متابعا: «منذ نقل زينون إلى الدير لم يأت أحد من أهليته لزيارته، وبحسب علمى فإنه سافر إلى القاهرة قبل الوفاة بخمسة أيام، والتقى خلالها بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس قبل سفره إلى الخارج».

وذكر المصدر أن النيابة العامة عقب الوفاة نسقت مع قوات الأمن بالانتقال للدير وتفتيش المكان المخصص للقس والذى تم نقله منه إلى المستشفى وقررت التحفظ على جميع المتعلقات الشخصية ومن بينها اللاب توب والمحمول وكمية من الأدوية ومبلغ مالى بقيمة 20 ألف جنيه وسؤال الآباء والرهبان الذين نقلوه للمستشفى، منوها بأن مطران الدير، منع دخول حالات الزفاف والأفراح داخل أروقة الدير لإشعار آخر.

وفى السياق ذاته، واصل فريق النيابة العامة بأسيوط الاستماع إلى أقوال شهود الواقعة، من الرهبان والعاملين بالدير، حول طبيعة علاقة الراهب بزملائه من الرهبان والقساوسة.

واستعجل النيابة العامة تقرير الطب الشرعى الخاص بوفاة القس، لبيان سبب الوفاة الحقيقى، فضلا عن تقرير المعمل الكيماوى الخاص بفحص كميات الأدوية المختلفة والحبوب متعددة الأنواع التى عثر عليها داخل قلاية الراهب.

وأمرت النيابة العامة تشكيل لجنة فنية من المختصين بالتنسيق مع مسئولى وزارة الاتصالات، لفحص المكالمات الصادرة والواردة الخاصة بالقس، خلال الفترة الأخيرة، إضافة إلى فحص جهاز اللاب توب الخاص به، وإعداد تقرير مفصل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى