• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر03:39 م
بحث متقدم

على خطى الحوت الأزرق تلميذ تنتحر بسبب "دوكي دوكي"

آخر الأخبار

لعبة "دوكي دوكي "
لعبة "دوكي دوكي "

منار شديد _وكالات

حذرت شرطة مدينة مانشستر ببريطانيا من لعبة "دوكي دوكي"، التي انتشرت عبر الإنترنت  خلال الأيام  الماضية  مؤكدة أن اللعبة قد تكون خطرا على الشباب بعد وفاة تلميذ يبلغ من العمر 15 عاما، كما أصدرت المدارس أيضا تحذيرا من هذه اللعبة.

وتعتبر "دوكي دوكي" لعبة فيديو تعتمد على الرعب النفسي، ولكن يبقي السؤال ما هو "نادي دوكي دوكي الأدبي؟".

صدرت اللعبة في سبتمبر عام 2017 وقام بتحميل اللعبة ما يقارب خمسة ملايين شخص، ووصفت اللعبة بأنها "رواية مصورة" وتحكي عن صبي ينضم إلى مجموعة الشعر بمدرسة ثانوية ومعه أربعة فتيات في سن المراهقة، ويبدأ اللاعب في تتبع قصة اللعبة والتفاعل مع الشخصيات عن طريق الدردشة "شات" وكتابة القصائد.

ثم مع تصاعد تفاعل اللاعب مع شخصيات اللعبة تبدأ في أخذ منعطف مظلم وتبدأ قصة اللعبة في إرسال إشارات مضطربة إلى العنف وإيذاء النفس، وبعض المشاهد التي تؤثر على الصحة العقلية وتصور اللعبة للاعب عدد من النهايات المختلفة بناء علي مدخلاته من البداية.

وتقترح اللعبة شخصيات وأشياء تقرر عليك ما يجب فعله، وتجعلها حقيقية للغاية، ولكن يجب على الآباء أن يكونوا علي علم بهذه اللعبة وغيرها من الألعاب التي تشبهها لأن اللعبة مجانية، وتكمن خطورة اللعبة في أنها لا تتركك بمفردك فأنت تصادق شخصياتها وتحبك وتعطيك مهام للقيام بها، وإن لم تقم بتلك المهام حينها تتحول اللعبة إلى شيء سيء.

وكان تلميذ من مدينة مانشستر توفى في فبراير عام 2018، يبلغ من العمر 15 عاما، بحسب موقع "صن"، ويقول والد الطفل إن لعبة "دوكي دوكي" جذبت ابنه في موضوعات مظلمة.

ووصف ابنه بأنه كان "ذكيا وكان ينمو بسرعة وأنه لا يوجد دليل علي أن وفاة الطفل سببها اللعبة، ولكن من الممكن ربط اللعبة بموته"، مضيفًا أن ابنه كان يستيقظ بالليل في كثير من الأحيان بسبب أوامر ونصوص تأتي من شخصيات اللعبة.

وقامت مدرسة "بنس فيليبس هاي" بإخبار الآباء بأنه لفت انتباههم مؤخرًا بعض القلق من قبل قاضي التحقيق الجنائي، بشأن استخدام الشباب للعبة "دوكي دوكي" لأن اللعبة قد تؤدي تولد إلى أفكار انتحارية عندهم، الذين قد يكونوا ضعفاء عاطفيا بسبب المرحلة العمرية التي يمرون بها، "لذلك الرجاء مراقبة والتحقق من استخدام أطفالكم الإنترنت والانتباه إلي الوقت الذي يستغرقونه في الاستخدام".

وذكر مفتش الشرطة، جود هولمز، من قسم الحماية العامة في شرطة مدينة مانشستر، أنه يعتقد بأن هذه اللعبة تمثل خطرا على الأطفال والشباب لاسيما أولئك الذين لديهم فراغ عاطفي أو أي شخص لديه مخاف صحية نفسية، ومن المهم للآباء أيضًا أن يتناقشوا مع أطفالهم حول الألعاب والتطبيقات المناسبة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:24 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى