• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:18 ص
بحث متقدم

ذيل مشكلة رغيف الخبز

أخبار الساعة

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

بالرغم من أن مشكلة رغيف الخبز والتي كانت مستعصية علي الحل منذ عقود، قد تم حلهل ويتمثل في تحسين مستوي جودة الرغيف مع الإبقاء علي دعمه، لكن تبقي دائماً عندنا ذيول للمشكلات المحلولة، فلا أدري السر في إصرار وزارة التموين علي تعذيبها المواطنين في بعض القري عند ذهابهم لأخذ حصتهم اليومية من الخبز، حيث تعمل المخابز-الأفران-فقط ساعات محددة في فترة الصباح، مما يضطر المواطنين للتزاحم والتدافع ويصاحب ذلك صراخ وعويل، وكذا سباب وشتائم وغيره لزوم الطوابير عندنا، والمصيبة أنه أحياناً كثيرة تحدث مشاجرات، قد يكون لها ضحايا كما سمعنا من قبل.

أظن أنه ليس من الصعوبة علي وزارة التموين أن تحاول جاهدة علي إختفاء تلك اللقطات المهينة، والتي تصم أي مكان يحدث فيه ذلك بالتخلف والفقر الشديد وإذلال المواطن وهدر كرامته، والرمي به في أتون مشاكل قد لا يكون راضي عن خوضها. لا أعلم إن كانت تلك المشكلة ممتدة للمدن أم لا؟ لكن إذا ما صادف زائر أجنبي ورأي تزاحم المواطنين للحصول علي رغيف الخبز، قد يظن أن الحكومة مقصرة في إيجاد حل لأبسط حقوق المواطنين، لأن أكبر الظن أن معظم بلاد الدنيا قد لا يكون بها مشكلة كتلك، أي أننا قد نتفرد بمثل تلك اللقطات.

لماذا لا تفكر وزارة التموين في زيادة ساعات عمل المخابز التي يحدث فيها التزاحم والتقاتل هذا؟، كأن تجعل المخابز لإنتاج الخبز فقط، أما التوزيع فيسند إليمنافذ أخري-مثلاً-محلات البقالة، أو أكشااك خاصة بتوزيع الخبز بكوبونات يحصل عليها المواطن المستفيد إجمالاً لأيام الشهر كلها، ثم يصرفها يومياً حسب مقدار ما يستهلك، بما يجعل حل مشكلة رغيف الخبز شاملاً ولا ذيول له، هذا وللعلم فأن المواطن عندما يبدأ يومه بعذاب يلاقيه عند ذهابه للحصول علي خبز يومه له ولأولاده، فإن مزاجه تلقائياً سوف يتعكر متملكاً إياه طيلة يومه من ثم ناقماً منعكساً علي سلوكه في عمله ومع الناس، في المقابل لو أن مسئولي الحكومة جعلوا المواطن يبدأ يومه راضياً مبتسماً ، فسوف يكون الدعاء الطيب والتمنيات من أعماق قلوب المواطنين الراضين بحالهم بأن تحل البركة وطول العمر لهؤلاء المسئولين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى