• الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر05:43 ص
بحث متقدم

روائي شهير يكشف سرًا عن أعمال "عادل إمام"

الصفحة الأخيرة

روائي شهير يكشف سرا عن أعمال " عادل إمام"
روائي شهير يكشف سرا عن أعمال " عادل إمام"

عبد القادر وحيد

قال الكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد إن جيل رواد السينما كان يتمتع بذوق ورقيّ، حيث كانوا يكتبون في أعمالهم الاسم الأصلي للعمل الفني.

وأضاف عبد المجيد في مقال له بعنوان "مصر الجديدة" بصحيفة الأخبار أن هذا الجيل انتهى، وظهر من يقوم بتمصير الأفلام الأجنبية دون إشارة للعمل الأصلي.

وأوضح أن أكثر أفلام عادل إمام مثلا مأخوذة عن أفلام عالمية والقائمة تتسع لأفلام الآخرين، ولم يذكر في فيلم واحد اسم العمل الأصلي، لافتًا إلى أن الأمر استمر بدرجة أقل بعد أن شاركت مصر في اتفاقية حقوق المؤلف العالمية، وأيضًا بسبب قلة الإنتاج السينمائي نفسه، كما اتهمت السينما أيضًا بسرقة روايات كتاب معاصرين أو شىء منها.

وأوضح أنه في الجانب الأدبي اتهم كتاب كبار بسرقة بعض كتاباتهم من الآخرين ولن أقف طويلاً عند كل الأجيال،  سأقفز بسرعة عند كتاب الرواية الآن، المغرمون بروايات الرعب الذين يشكل لهم كاتب مثل المرحوم أحمد خالد توفيق أملا ويريدون أن يحظوا بشهرته كثيرا جدا ما يلجأون إلي تمصير أفلام رعب أجنبية قديمة أو معاصرة لأن الكثيرين لا يتمتعون بثقافة أحمد خالد توفيق.

وتابع في حديثه أن الأمر زحف إلي الروايات الأدبية بعيدًا عن الرعب، فكثيرًا ما نقرأ رواية نكتشف أنها أصلا فيلم سينمائي أجنبي أو مشاهد من فيلم سينمائي أجنبي، بل ويمتد الأمر إلى مشاهد من روايات معاصرة أجنبية ومصرية.

وشدد في حديثه على أن اكتشاف ذلك هو عمل النقاد وليس عملي رغم معرفتي بأكثر من حالة من هذه امتد بعضها إلي أعمال لي شخصيًا فأنا أؤمن بشىء مهم جدًا وهو الصدق الفني، ففي اللحظة التي يقوم فيها السارق بنقل المشهد إلي روايته تنخفض درجة صدقه الروحي وبالتالي الفني وتظهر رعشة السارق في العمل خاصة إذا كان يسرق مشهدا صعب تكراره عند كل الكتاب.

لنجيب محفوظ في رواية زقاق المدق وكيف صارت برؤية جديدة أعلى أفقًا من الرؤية الواقعية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • شروق

    06:08 ص
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى