• الأربعاء 17 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر10:13 م
بحث متقدم

بعد 20 عامًا.. بريطانيا تنظر فضيحة الدم الملوث

عرب وعالم

أرشفيه
أرشفيه

منار شديد _وكالات

بدأت محكمة بريطانية عليا النظر في أسوأ كارثة في تاريخ التأمين الصحي البريطاني، والتحقيق على مستوى المملكة  المتحدة في فضيحة نقل دم ملوث أودى بحياة  2400 شخص علي الأقل خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن  الماضي، بالاستماع حاليًا لإفادات أسر الضحايا في محاكمة كبرى، من المقدر لها أن تستمر لأكثر من عامين ونصف العام.

وقال السير بريان لانجستاف رئيس مجلس التحقيق في القضية إن عدد المصابين قد يتجاوز 25 ألف شخص، ووصفت الأمر بالفضيحة، معتبرًا أنها "أسوأ مأساة في تاريخ هيئة التأمين الصحي في بريطانيا".

وأضاف لانجستاف وهو قاض سابق: "إذا فكرنا في الأمر جليًا؛ فإنه من المنطقي أن العواقب الصحية المترتبة على نقل الدم الملوث قد تظهر بعد سنوات، وبالتالي فإنه من المتوقع أن تتزايد أعداد من ماتوا عما هو يتردد الآن".

يذكر أن عددًا من ماتوا من جراء إصابتهم بالإيدز أو الكبد الوبائي سي قد تجاوز 2400 شخص حتى الآن.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد طالبت - في يوليو الماضي - ببدء التحقيق في القضية، بعدما تقدمت أسر عدد من الضحايا بشكوى من أن السلطات الطبية في البلاد ترفض الاعتراف بالخط

 وقال متحدث باسم رئيسة الوزراء إن التحقيق سيحدد أسباب "الأذى المروع" الذي وقع في فترة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وكان آلاف المرضى الذين عولجوا في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية قد حقنوا بمنتجات دم من الخارج كانت ملوثة بفيروس التهاب الكبد الوبائي وفيروس نقص المناعة البشرية "اتش آي في".

ووصفت "ماي" هذه الفضيحة بأنها أسوأ كارثة علاجية في تاريخ هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

ويعتقد الكثير من المصابين وعائلاتهم أنه لم يجر إطلاعهم على المخاطر المتعلقة بهذه العينات وأنه كانت هناك عملية تستر.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى