• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:35 ص
بحث متقدم

بالصدفة.. زوجتي بطلة فيلم إباحي

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

احمد الشربيني

علماء النفس: المرأة تلجأ إلى طرق محرمة بعد تقدمها فى السن وعزوف الزوج عنها

خبيرة علاقات زوجية: السفر والوحدة والعزلة والمشاكل اليومية تجعل الزوجة تبحث عن طريق آخر

تعددت وقائع خيانة الزوجة خلال الفترة الماضية، وأصبح التعرف على الزوجة فى فيلم إباحى صدمة جديدة يكتشفها الأزواج بالصدفة.

وقد حددت المادة رقم 276 من قانون العقوبات المصرى، عقوبة جريمة الزنا بالحبس 6 شهور للزوج وسنتين للزوجة، وحال تنازل الزوج، يتم وقف تنفيذ العقوبة حتى لو كان الحكم نهائيًا.

وبتاريخ 18 سبتمبر 2018، كلفت نيابة مصر القديمة الجزئية رجال المباحث، بسرعة التحرى حول واقعة تخص مسجل خطر قام بتمزيق جسد زوجته بعد رؤيتها فى فيلم إباحى، وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

وأمرت النيابة، بضرورة الاستعلام عن الحالة الصحية للمجنى عليها التى تبين عدم وفاتها، وذلك لاستطلاع شهادتها حول الواقعة.

وتلقى قسم شرطة مصر القديمة، بلاغًا من الأهالى، يفيد بقيام مسجل خطر بالاعتداء بسلاح أبيض "كتر" على زوجته؛ بسبب خلافات بينهما، وبانتقال قوة من المباحث إلى هناك تبين صحة الواقعة، وتم نقل الزوجة إلى المستشفى لتلقى العلاج.

وكشفت التحريات، أن المدعو "حسام"- زوج المجنى عليها - كان يقضى فترة عقوبة، وعند خروجه من السجن جلس مع أصدقائه لمشاهدة فيلم إباحى فوجد أن زوجته البطلة، فأخذ الفيلم وذهب إلى المنزل وواجه زوجته به التى أقرت بالواقعة، مؤكدة أنها مارست الجنس مجبرة أثناء زيارته بالسجن؛ فتعدى عليها بسلاح "كتر" كان يملكه، وتولت النيابة التحقيق.

عامل يُفاجأ بأن زوجته بطلة فيلم إباحى

اعتاد عامل مشاهدة الأفلام الإباحية مع أصدقائه وتركه زوجته وحدها فترات طويلة، وأثناء مشاهدته فيلمًا إباحيًا مع أصدقائه داخل شقة أحدهم بمنطقة المرج، وجد زوجته بطلة الفيلم مع شخص لا يعرفه.

تعود تفاصيل الواقعة بتلقى المقدم محمد رضوان، رئيس مباحث قسم شرطة المرج، بلاغًا من عامل يتهم فيه زوجته بالزنا، عقب هروبها من المنزل بعد مواجهته لها أنه رآها بالأفلام الإباحية المنتشرة على مواقع الأفلام الإباحية على الإنترنت، وقدم الفيديو والصور التى تثبت صحة بلاغه، والتى تظهر فيها زوجته تمارس الرذيلة مع أحد الأشخاص.

وقال الزوج فى المحضر، إنه كان يجلس مع أصدقائه فى شقة أحدهم، وقرروا مشاهدة أفلام إباحية على شبكة الإنترنت حتى فوجئ بزوجته بطلة أحد الأفلام تمارس الجنس مع شخص لا يعرفه، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيق.

حارس يقتل زوجته  لمشاهدتها فى فيلم إباحى

وفى مدينة نصر، أقدم حارس أحد العقارات، على قتل زوجته بعدما شاهدها فى فيلم إباحى مع أحد سكان العقار.

وقال "صلاح.ش"، حارس أحد العقارات بمدينة نصر، فى تحقيقات النيابة العامة فى القضية المقيدة برقم 26190 لسنة 2014 جنايات أول مدينة نصر، إن بداية الأحداث كانت منذ نحو 4 أشهر تقريبًا، "بدأت المشاكل والأزمات العائلية بينى وبين مراتى "درية.م" 35 سنة، ربة منزل، بسبب غيابها المتكرر والملحوظ عن البيت".

وأضاف "فى الفترة الأخيرة بدأت أسمع كلام عنها إنها ماشية بطال، والكلام ده كان بيتعبنى نفسيًا لأنى كنت متأكد إنه كلام مش حقيقى، لكن أحد الزملاء فى يوم فرجنى على فيلم إباحى على تليفونه، وفجأة لقيت إن اللى فى الفيلم هى مراتى مع واحد أعرفه ساكن فى عمارة جنب العمارة اللى بشتغل فيها، بس هو مكنش يعرف مراتى".

وأوضح "صلاح": "واجهت زوجتى بالأفلام وقامت منهارة من العياط وصارحتنى بكل حاجة، وإنها كانت بتعمل علاقات جنسية مع كتير من سكان العمارة، بس المصيبة الكبيرة لما ضغطت عليها فى الكلام قالتلى إن بنتى "و.ص" 13 سنة، كانت بتاخدها معاها علشان تنام مع الرجالة بس هى لسه بنت بنوت، ومع الضغط عليها فى آخر الكلام شككت إن ولادى مش منى، رحت جايب بنتى وسألتها عن الكلام اللى بسمعه، قالتلى إنها كانت بتنام مع رجالة مع أمها، ساعتها ملقتش أدامى غير حجر كبير كان بره الأوضة اللى عايشين فيها وفضلت أضربها بيه على دماغها وماتت".

شيماء عرفة: الانتقام هو الدافع الأساسى للخيانة الزوجية

ويرى خبراء علاقات أسرية، أن الانتقام هو الدافع الأساسى للخيانة الزوجية، وتعتقد المرأة حينها أنها فعلت هى الأخرى مثله، وقد تكون الأفلام هى السبب الرئيسى فى الخيانة، حيث انتشرت بقوة فى الأفلام فكرة الخيانة الزوجية، وأظهرت أنه شيء عادى لذا تقوم الزوجات بالتجربة.

تقول الدكتورة شيماء عرفة، أخصائى الطب النفسى وخبيرة العلاقات الزوجية، إن الإهمال من أوائل الأسباب التى تدفع الزوجة إلى الهروب إلى بر الخيانة، فضغوط الحياة والعمل يسرقان الرجل من الاعتناء بزوجته والوقوف إلى جوارها إذا كانت فى ظرف مرضى، والالتفات لها إذا تفوهت باحتياجاتهما وعدم التقليل والتحقير من طالباتها العاطفية، فتبحث عن باب آخر يعوضها عن الافتقاد.

وتضيف شيماء عرفة، أن تقدم المرأة فى العمر وعزوف الزوج عنها بعد ظهور علامات الشيخوخة عليها، فتبدأ الزوجة تفقد الثقة بنفسها، وتبحث عن سبب لإعادة الثقة مرة أخرى، وإظهار أنها مازلت مرغوبًا فيها فتلجأ إلى طرق محرمة لإثبات ثقتها فى نفسها.

وتضيف خبيرة العلاقات الأسرية، أن خيانة الزوج نفسه أهم عوامل خيانة الزوجة، إذ تبدأ المرأة فى البحث عن وسيلة رد اعتبار لكرامتها وعادةً يكون إثبات الذات ومشاهدة صورتها الجميلة فى عيون رجل آخر هو الحل بالنسبة لها.

أمل رضوان: يجب على الزوجة التقرب إلى زوجها وأن تتفادى البوح بأسراره إلى خارج المنزل

بينما تقول الدكتورة أمل رضوان، استشارى العلاقات الأسرية والزوجية، أن الوحدة والعزلة التى تعيش بداخل الزوجة؛ بسبب سفر الزوج أو مشاكل يومية، فتبدأ رحلة البحث عن طريق آخر وعلاقة تعوضها، إضافةً إلى ظهور رجل مثالى تنجذب إليه الزوجة فى فترة إهمال الزوج لها، وتبدأ فى رحلة البحث وربما توقع نفسها بمغامرة نهايتها المحتومة هى الفشل وخراب البيوت، لكن لن تكون وحدها هنا هى المخطئة، فالزوج هو الآخر مسئول لأنه لم يستطع أن يلعب دور شريك الحياة كما يجب أن يكون.

وطالبت أمل رضوان، الزوجة، بالتقرب إلى زوجها وأن تتفادى البوح بأسراره إلى خارج المنزل حتى لا تقع فريسة وتقع معه فى الخطيئة، والخطأ يبدأ من مجرد تليفون وتسترسل معه فى محادثات تليفونية ويستدرجها دون أن تشعر، حيث إنه لا يكون لديه مشاعر حقيقية نحوها لكنه يريد هدفه منها، وبعدها يتركها، وهنا تبدأ الزوجة السقوط فى بئر الخيانة، التى غالبًا تبدأ عن طريق شات أو مكالمة تليفونية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • فجر

    05:19 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى