• الإثنين 26 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر08:50 ص
بحث متقدم

شاهد.. طقس شيعي أكبر من الخيال

فيديو

متابعات- أمينة عبد العال

تختلف بعض مراسم إحياء الشيعة لذكرى عاشوراء عامًا عن الآخر، وإن كانت تتفق في أساسيات الاحتفال.

وكان هذا العام يتسم عن غيره بالغرابة في المراسم التي أُقيمت في مدينة بيجار في كردستان، حيث لطخ الشيعة في المدينة رءوسهم  بالوحل.

ولم يكتفِ المحتفلون بهذا بل سنوا العقوبات على من يخالف تلك الشعائر في إحياء الذكرى بتوعدهم بالندم وميتة السوء.

وفي كل عام يحتفل المسلمون الشيعة بيوم عاشوراء، والذي يوافق ذكرى مقتل الإمام الحسين بالمسيرات الحزينة، حول مرقد الإمام الحسين، متشحين بالسواد وحاملين أعلامًا تحمل اسمه، وهم يضربون رءوسهم وصدورهم؛ تعبيرًا عن حزنهم على معاناة الإمام وعائلته.

وشارك في الذكري الشيعية، مختلف بقاع الأرض من عراقيين وزوار من باكستان وأفغانستان والهند وإيران ودول مجاورة وأخرى خليجية.

مثلما جرت العادة في كل عام، يشارك الكورد الشيعة في إحياء هذه المناسبة في طقوس خاصة لاسيما في بلدة خانقين التي يقطنها أغلبية كوردية سنية وشيعية داخل كوردستان.

والمئات يقومون بنصب السرادقات وإعداد الطعام فيما ينتشر رجال الأمن بكثافة على الطرقات.

واعتاد المسلمون الشيعة في كل عام إحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين في معركة كربلاء في العام 680 ميلادية كتعبير عن الشعور بألمه.

 وعاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري ويسمى عند المسلمين بيوم عاشوراء ويصادف اليوم الذي قُتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة كربلاء لذلك يعتبره الشيعة يوم عزاء وحزن.

شاهد الفيديو..

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    12:02 م
  • فجر

    04:04

  • شروق

    05:32

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:38

  • مغرب

    18:31

  • عشاء

    20:01

من الى