• الخميس 13 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:01 م
بحث متقدم

صور "داعش" تضع مرشحة فرنسية في أزمة

عرب وعالم

مارين لوبان
مارين لوبان

وكالات- محمد الخرو

تسببت صور نشرتها مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية والمرشحة السابقة للرئاسة الفرنسية وصفها البعض بالـ"بشعة" تُظهر ممارسات لتنظيم الدولة الإسلامية في أزمة لها، وصدر مؤخرًا قرار بعرضها على الطب النفسي كجزء من التحقيق.

وقد نشرت "لوبان"، صورًا لأمر المحكمة، واصفة إياه بالخطوة "المجنونة".

وكان البرلمان الأوروبي رفع الحصانة عن الزعيمة اليمينية، في شهر مارس عام 2017 للتحقيق معها؛ إثر نشرها على موقع "تويتر"، صورًا تتضمن مشاهد عنف قام بها التنظيم.

ونشرت "لوبان"، ثلاث صور مروعة عن عمليات قتل نفذها مسلحو التنظيم عام 2015، ومن بينها ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي.

رفع الحصانة البرلمانية عن مارين لوبان بسبب صور لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقد هُزمت مارين لوبان من قبل إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية العام الماضي.

وفي محاولة لإعادة بناء حزبها ونزع صبغة العنصرية عنه، غيرت مارين اسم الحزب ليصبح "التجمع الوطني" بدلا من "الجبهة الوطنية".

ووفقاً للوثيقة التي نشرتها مارين، فإن القاضي يريدها أن تخضع لاختبارات لتحديد ما إذا كانت تعاني من مرض نفسي أو أنها "قادرة على فهم الملاحظات والإجابة على الأسئلة".

وقالت المرشحة الرئاسية السابقة في وقت لاحق للصحفيين إنها لا تنوي الخضوع لتلك الاختبارات، على الرغم من أن المدعي العام أخبر الصحافة بأن هذا الطلب هو جزء روتيني في التحقيق.

وتخضع مارين لوبان للتحقيق لأن القانون الفرنسي يحظر تداول "الرسائل العنيفة التي تحرض على الإرهاب، أو المواد الإباحية أو تلك التي تمس بكرامة الإنسان".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى