• الأحد 09 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:09 م
بحث متقدم

لماذا حزن الإخوان على رحيل جميل راتب؟

آخر الأخبار

مشاركة جميل راتب في ثورة 25 يناير
مشاركة جميل راتب في ثورة 25 يناير

خالد الشرقاوي

"رابعة العدوية متتكلمش عنها.. اللي حصل هناك ده حاجة فظيعة"، كلمات سابقة للفنان الراحل جميل راتب أثناء لقاء سابق له مع الإعلامي عمرو الليثي، أعاد نشطاء تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتين إلى دوره المؤيد لثورة 25 يناير وحرية التظاهر.

ونعت صفحة "مكملين" التابعة لجماعة الإخوان، على صفحتها الرسمية على "فيس بوك" الفنان الراحل قائلة: "يرحل الأشخاص وتظل كلمة الحق باقية ...جميل راتب: أنا مع التظاهر والتعبير عن الرأي وماحدث في رابعة شيء فظيع".

أسامة جاويش، الإعلامي المحسوب على جماعة الإخوان، نعى "راتب" في تغريدة له على "تويتر" قائلًا: "رحمة الله على الفنان القدير الرائع جميل راتب، أعمال فنية لا تنسى ومسيرة حافلة بالأدوار الخالدة في الذاكرة".

وفي الإطار ذاته، نعى المحامي الحقوقي جمال عيد، "راتب" حيث نشر صورة للراحل مع الفنانة محسنة توفيق لمشاركتهما في ثورة يناير معلقًا: "ميدان التحرير، ثورة يناير العظيمة، جميل راتب و محسنة توفيق.. رحل عنا المبدع الجميل، وربنا يمد لنا في عمر العظيمة بهية الشهيرة بمحسنة توفيق".

وكتب صاحب حساب "El Floyd " في تغريدة له على "تويتر": "جميل راتب اللي نزل معانا 25 يناير واعتصم في الميدان وهو فوق ال 80 سنة، هو نفس الإنسان اللي قال على رابعة مذبحة وقت ما ناس كتير في مكانه طبلوا وهللوا.. الله يرحم روحك ويغفر لك ويعفُ عنك ويثبتك عند السؤال ويتقبلك في الصالحين".

فيما علق ناشط آخر يدعى "عبدالله فلفل" على وفاة "راتب" قائلًا: "جميل راتب مش هنسي موقفه لما  هاجم النظام لارتكابه مجزرة رابعة و وصف اللى حصل بأنه كارثى وشئ فظيع وبشع وجريمة كان يجب تجنبها وكان مع ثورة يناير وقال حرفيا إن الشعب قام بثورتين وأنه ضد قانون التظاهر تماما ومن حق الناس تتظاهر وتقول رأيها طالما لا تخرب رحمه الله عليك"، حسب قوله.

ثورة يناير

شارك "راتب" في ثورة 25 يناير وظل يدعمها حتى وفاته، فعلى الرغم من كبر سنه شارك الرحل في "جمعة الغضب" 28 يناير 2011 التي كانت نقطة فارقة في مسار الثورة،

قانون التظاهر

عرف الراحل بمواقف سياسية مناصرة لحرية التظاهر ورافضة للعنف، حيث قال في حوار تلفزيوني عام 2014 مع برنامج "بوضوح" الذي كان يقدمه الإعلامي عمرو الليثي، بعد فرض قانون التظاهر: "أنا طبعا مع حرية التظاهر على أساس أنه ميبقاش فيه عنف وتخريب يعني.. التظاهر لازم يكون موجود يعني كل واحد حر".

موقفة من رابعة

وعن موقفه من فض ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقوة، وصف "راتب" ما حدث بالشيئ الفظيع "رابعة العدوية متتكلمش عنها، اللي حصل هناك ده حاجة فظيعة"، كما أعلن وقتها تأييده للدكتور محمد البرادعي عندما استقال من منصب نائب رئيس الجمهورية، قائلًا: «أقدر الدكتور محمد البرادعي وأحترمه، وهو حر في الموقف الذي اتخذه، هو شاف إن لما يكون في مظاهرات، مفروض متتواجهش بالقوة غير لما يكون في عنف، لكنهم لم يحترموا أفكاره، ولذلك قدم استقالته».

 




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • فجر

    05:19 ص
  • فجر

    05:18

  • شروق

    06:47

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:57

  • عشاء

    18:27

من الى