• الخميس 13 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:45 م
بحث متقدم
دبلوماسي ليبي سابق يكشف..

الغلطة الوحيدة التى أودت بحياة القذافى

عرب وعالم

الغلطة الوحيدة التي أودت بحياة القذافي
الغلطة الوحيدة التي أودت بحياة القذافي

الدويني فولي- متابعات

ارتكب الرئيس الليبي السابق معمر القذافي خلال الساعات الأخيرة من حياته غلطة وحيدة، وهي الاتصال بقناة سورية، حيث أودت هذه المكالمة بحياته.

كان محمد سعيد القشاط، آخر سفير ليبي بالسعودية في عهد "معمر القذافي"، قد كشف عن تفاصيل جديدة حول الساعات الأخيرة في حياة "القذافي" ورفاقه قبل مقتله على يد الثوار في 20 أكتوبر 2011.

وأضاف "القشاط" أنه في تلك الليلة رصد "الناتو" مكالمة "القذافي"، حيث شعر الأخير بالخطر وقتها، فخرج هو ومن معه من الحراس (70 رجلا)، ومعهم "أبوبكر يونس جابر" (وزير الدفاع)، لكن طائرات الأباتشي الفرنسية رصدتهم فدخلوا في نفق مجهز لمياه السيول، الذي قيل عنه للصرف الصحي، بحسب الأهرام العربي.

وأضاف أن القذافي وحراسه حين خرجوا من الجهة الأخرى للنفق أطلقت عليهم طائرات الأباتشي الفرنسية الغازات السامة والصواريخ، ومات أبوبكر وبعض الحراس وأصيب القذافي، ثم بعد ذلك قتل على أيدي ثوار مصراتة.

كما  تحدث القشاط عن علاقة "القذافي" بالرئيس التونسي المخلوع "زين العابدين بن علي" وتفاصيل المبالغ المالية التي دفعها "القذافي" للرئيس التونسي بعد الإطاحة به من منصبه لينفق على نفسه وأسرته. 

وأشار إلي أن  "القذافي" كان يعمل على إعادة الرئيس التونسي إلى الحكم لكن الوقت لم يسعفه، لافتًا إلى أن  القذافي أمر بمنحه مبلغ 250 ألف دولار وقد قدمتهم له، وشكرني بن علي وطلب إبلاغ العقيد شكره وامتنانه وتأبط الظرف الذى يحوى المبلغ وافترقنا.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى