• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:20 م
بحث متقدم

مراسل بشار: لولا روسيا لكنا من اللاجئين

عرب وعالم

مراسل بشار : لولا روسيا لكنا من اللاجئين
مراسل بشار : لولا روسيا لكنا من اللاجئين

عبد القادر وحيد

قال إياد الحسين المراسل الحربي لقوات نظام الأسد إن التدخل الروسي في سوريا جاء في الوقت الحاسم لينقذ نظام الأسد من الانهيار التام الذي وصل إليه.

وأضاف الحسين على صفحته علي "فيس بوك" أنه لولا التدخل الروسي لكان أنصار النظام مشردين في معسكرات اللاجئين حول دول العالم، مطالبًا منتقدي روسيا من مؤيدي النظام السوري بأن يشعروا بالخجل.

وجاء كلام الحسين في معرض دفاعه عن الموقف الروسي الضعيف أمام الغارات الإسرائيلية في سوريا وانتقادات مؤيدي الأسد للروس لعدم ردهم على الضربات المتكررة من الطيران الإسرائيلي.

كما ذكّر الحسين بما كان عليه الحال عام 2015 أثناء التدخل الروسي، حيث اقتصرت سيطرة قوات النظام وميليشياته على دمشق وأجزاء من حمص وحلب وحماة ودير الزور ومدن الساحل، موضحًا أن الفصائل الثورية كانت قد وصلت إلى معسكر جورين وأصبحت على بُعد 16 كيلومترًا فقط من اللاذقية.

وأشار إلى  الرعب الذي عاشته قوات النظام السوري لدى شنّ الهجمات عليها وإخراجها من إدلب حيث وصلت إلى مرحلة الانهيار التامّ بخلاف ما يقوله النظام في الإعلام، مضيفًا: لقد كنا في معركة إدلب عصابات متشرذمة وكانوا هم الجيش النظامي المنظم بكل تفصيل فيه.

وعن معركة الكليات الشهيرة بحلب، قال إنه: لولا التدخل الروسي فيها لخسرنا حلب كلها خلال ساعات.

كما ذكر معركة ضاحية الأسد، حيث وصل جيش الإسلام لأول أبنية من الضاحية ولو أخذها لوصل إلى مشفى تشرين ومعسكرات الجبال المحيطة بالعاصمة، ولك أن تتخيل مستقبل دمشق.

واختتم حديثه قائلاً: كنا وصلنا لمرحلة الانهيار لولا التدخل الروسي في الوقت الحاسم.

يذكر أن روسيا كانت قد تدخلت بثقلها العسكري الجوي عام 2015 بالإضافة إلى قوات خاصة، كما دفعت إيران بالتزامن مع ذلك بعشرات الألوف من مقاتلي الميليشيات الشيعية من العراق ولبنان وأفغانستان لأجل إنقاذ بشار من السقوط.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:59 م
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى