• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:21 ص
بحث متقدم

كارثة «ديرب نجم».. من المسئول؟

آخر الأخبار

ديرب نجم
ديرب نجم

حسن علام

تُوفي 3 مرضى، وأُصيب 12 آخرون بغيبوبة، أثناء خضوعهم لجلسة غسيل كلوي بمستشفى ديرب نجم المركزي بالشرقية، فيما لم تُحدد الأجهزة المختصة حتى الآن، سبب الوفيات، أو العوامل التي أدت إلى وقوعها.

وتفجرت موجة من الغضب في أوساط الرأي العام، وسط مطالبات بتوقيع أقصى العقوبات على المسئول عن ذلك.

كانت مديرية الصحة بالشرقية، أعلنت صباح اليوم، تعرض حالات مرضى الغسيل الكلوي بمستشفي ديرب نجم، لحالة إعياء وإغماء جماعي أثناء تلقى جلسة الغسيل  بصورة مفاجئة، أدت إلى وفاة  3 حالات على الفور، ودخول 12  في غيبوبة، تم نقل 6 للعناية المركزة بالجامعة، والباقي خضع للعلاج بالمستشفى.

عبد الباقي تركيا، عضو مجلس النواب، عن دائرة ديرب نجم قال إن "ما حصل كان صدمة للجميع، خاصة أنه لم يتوقع أحد أن يحدث ذلك"، متوعدًا بأنه سيتم توقيع أشد العقوبات على المتسببين فيما حدث.

وفي تصريح إلى "المصريون"، قال "تركيا، إن "التحقيقات ما زالت جارية؛ للتوصل للعوامل والأسباب التي أدت إلى وقع تلك المصيبة، ومن المتوقع في غضون 24 ساعة أن يتم الكشف عن كافة التفاصيل".

عضو مجلس النواب، أشار إلى أنه سيقدم بسؤال للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجهًا إلى كل من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، لمعرفة أسباب تدني الخدمات داخل وحدات الغسيل الكلوي.

وقال الدكتور محمود فؤاد، مدير "المركز المصري للحق في الدواء" (غير حكومي)، إن "الأسباب لا يعلمها أحد حتى الآن، غير أنه من المرجح أن يكون ذلك بسبب مشكلة في الكهرباء أو أن المياه ملوثة، أو أن هناك شيئًا ما بالمحاليل المستخدمة".

وأضاف لـ "المصريون"، أنه "بحسب الشهادات، فإن المرضى أثناء الغسيل، ظلوا يصرخون من شدة الألم، وأنهم لا يرون شيئًا، ما يعني أن هناك مشكلة من الثلاث المذكورة.

وتابع: "البعض قال أن إحدى الشركات كانت تجري صيانة لتلك الأجهزة حتى الساعة الـ12 صباحًا، ومن ثم كان من المفترض أن يجرى لها عمليات تجريب قبل الاستخدام، للتأكد من سلامته".

وأشار إلى أن "التحقيقات لا زالت سارية، وفي الغالب ستظهر الحقائق"، لافتًا إلى أنه "من المفترض أن يتم تغير الفلاتر الخاصة بالأجهزة، وإجراء صيانة لها كل ثلاثة أشهر، غير أن قرار تحرير سعر الصرف كان له تداعيات سلبية مع ارتفاع الأسعار، وإضافة أعباء جديدة".

وتابع: "الوحدة تم افتتاحها في مايو الماضي، ما يعني أنها جديدة، ومن ثم هناك ما يدعو للاستغراب"، قائلاً: "أشيع بأنها بلا مدير منذ أسبوع، غير أن ذلك لم يثبت، فلننظر حتى انتهاء التحقيقات".

وأصدر "المركز المصري للحق في الدواء"، بيانًا حول الحادث، أكد فيه أن "كارثة وفيات المستشفى هي الأعنف في تاريخ مرضى الغسيل الكلوي".

وحذر من أن عددًا كبيرًا من وحدات الغسيل الكلوي بالمستشفيات تعاني من عدم وجود صيانة مستمرة أو تغيير للفلاتر أو المرشحات والمحاليل، حيث يتم الغسل لنحو 25 ألف مريض، وينتظر الدور حوالي 25 آخرين على مستوى الجمهورية، بحسب قوله.

بينما، قالت الدكتورة إيناس عبد الحليم، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن "ما يحدث في وحدات الغسيل الكلوي في المستشفيات يحتاج إلى نظرة حقيقية من وزارة الصحة والمسئولين في المديريات، وخاصة أن هذه الوحدات أصبحت تمثل خطرًا على المواطنين".

وأضحت أن "ما حدث في وحدة الغسيل الكلوي بمنطقة ديرب نجم، كارثة كبرى تتطلب تحقيق عاجل لتظهر الحقائق أمام الجميع، ليكشف حالة الإهمال والتقصير التي تحدث في بعض المستشفيات".

وأشارت إلى أنها ستطالب اللجنة بإجراء جولات لزيارة المستشفيات في المحافظات؛ لبحث حالات الشكاوى التي تصل للنواب في الكثير من وحدات الغسيل الكلوي، وغيرها من الشكاوى المتكررة من بعض الأطباء في المستشفيات، وإعداد تقارير كاملة عن أوضاع المستشفيات في مصر.

من جانبه، قرر الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، فتح تحقيق عاجل في الواقعة، وإحالة ما تسفر عنه التحقيقات للنيابة العامة لاتخاذ اللازم قانونًا، مؤكدًا أنه لن يتهاون في الحفاظ على أرواح المواطنين، ومحاسبة كل مقصر ومهمل في عمله.

وكلف المحافظ، وكيل وزارة الصحة، برفع حالة الطوارئ والاستعداد بكافة مستشفيات المحافظة وتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية والعلاجية للحالات المرضية، ومتابعة نتائج التحقيق في الواقعة أولًا بأول، مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بكل حزم وقوة على المقصرين في أداء عملهم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى