• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:17 ص
بحث متقدم

"إبراهيم" عن مبادرة التصالح: مسئولون مؤمنون بها

آخر الأخبار

ابراهيم
ابراهيم

عمرو محمد

طرح الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، مبادرة أكد أنها لا تخرج عن بنود المبادرة الماضية التي طرحها منذ 4 سنوات.

وقال "إبراهيم" في تصريحات صحفية: "أدعو مجددا للمصالحة بين النظام وجماعة الإخوان المسلمين وكل الخصوم السياسيين، وأُعيد من خلالكم طرح مبادرتي التي قدمتها سابقًا منذ نحو 4 سنوات لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة أو إجراء استفتاء شعبي حول فكرة المصالحة".

وتابع في تصريحاته: "كنت ومازالت وسأظل أدعو للمصالحة الوطنية الشاملة، ولهذا أكرر إطلاق مبادرتي من وقت لآخر، ولن أكل أو أمل حتى تنجح دعوتي وتستقر الدولة المصرية التي يجب أن تخرج من أزمتها الراهنة في أقرب وقت".

ومن بين البنود التي تضمنتها مبادرة إبراهيم، "إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في مصر، تشارك فيها جميع القوى السياسية والوطنية والإسلامية، بمن فيهم السيسي، وجماعة الإخوان، سواء تقدموا بمرشح، أو دعموا مرشحا، أو اكتفوا بخوض الانتخابات البرلمانية، ويعرض الجميع نفسه على الشعب، وهو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في تحديد هوية من يحكم هذا البلد".

وأضاف "إبراهيم": "أرجو أن يستجيب الكل للمبادرة التي أرى أنها المخرج المناسب ما نحن فيه الآن، خاصة أن هناك نزيفا دمويا في سيناء ومناطق أخرى، نتيجة التوتر والصراع القائم بين جماعة الإخوان والدولة المصرية"، مضيفا: "أنا متفائل رغم كل ما يجري، فلدي آمال عريضة بأننا حتما سنخرج قريبا من هذه الأزمة الطاحنة".

وأوضح أنه كان "من أول الداعين للمصالحة الشاملة بمصر، وقد طرح هذا الأمر على الرأي العام والمعنيين منذ أكثر من 4 سنوات" مضيفًا: "تعرض حينها لهجوم بشكل كبير من مختلف الأطراف، إلا أن عدد المؤيدين لما أطرحه يزداد يومًا بعد الآخر، وإن كان ببطء أو بشكل غير معلن".

وكشف أستاذ علم الاجتماع السياسي في الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن أن "هناك شخصيات نافذة من داخل النظام من بينهم وزراء بالحكومة مؤمنين بخيار المصالحة وضرورة الحل السياسي"، مستدركا: "إلا أنهم ينتظرون قيام السيسي باتخاذ قرار في هذا الصدد".

وأردف: "جمعتنا لقاءات مغلقة وأحاديث خاصة مع بعض المسئولين من داخل النظام، وحينما يُطرح هذا الأمر (المصالحة) يشيدون ويرحبون به، بل أن بعضهم يطلب مني – أحيانا- المضي قدما فيما أطرحه وألا أتراجع عنه، ويدفعونني لتكرار الحديث بشأنه مرة أخرى".

وتوقع مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية قيام السيسي خلال شهور قليلة وقبل نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل على الأكثر بإجراء مصالحات مع كل الأطراف والخصوم السياسيين، لأنه سيسعى لإنهاء فترة حكمه وخلال آخر فترة رئاسية له بعمل توافقي ومصالحات مع الجميع".

ودعا إبراهيم، في مبادرته، لطرح فكرة المصالحة في استفتاء عام على الشعب: هل توافق على المصالحة مع الإخوان المسلمين؟ نعم أم لا؟ وإن وافق كان بها، ولو رفض يجب احترام خيار الشعب، لافتا إلى أن قيادات إخوانية، ومصادر مقربة من المرشح (حينها) السيسي (لم يسمها)، أبدت ترحيبا بمبادرته، على حد قوله.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • شروق

    06:26 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى