• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:45 ص
بحث متقدم
بعد الحكم عليه 15 عامًا..

مساعدات "ترامب" لم تشفع لمعتقل أمريكى فى رابعة

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

سلطت صحيفة "ذا إنترسيبت" الصادرة بالإنجليزية، الضوء على حالة المواطن الأمريكي من أصل مصري، مصطفي قاسم، والذي حكم عليه 15 عامًا في قضية "اعتصام فض رابعة"، لافتة إلى أن الحكم صدر بعد تقدم إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مليار دولار كمساعدات عسكرية لمصر.

وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أنه على الرغم من مناشدات لإطلاق سراحه من قبل إدارة ترامب، حكمت محكمة جنائية مصرية على المواطن الأمريكي مصطفى قاسم بالسجن 15 سنة في 8 سبتمبر.

وزعمت الصحيفة أن بعض المدافعين عن حقوق الإنسان قالوا إن الحكم على "قاسم" سحق آمال عائلته في تحريره، فضلاً عن خيبة أمل المناصرين الذين كانوا يأملون أن يتمكن البيت الأبيض من التأثير على الحكومة المصرية.

وذكر التقرير أن "قاسم"، الذي يعاني من مرض السكري، قد أمضى بالفعل خمس سنوات في الحبس الاحتياطي ويعتزم الآن قضاء 10 أعوام أخرى في أحد السجون المصرية، إلا إذا صدر عفو رئاسي، أو إطلاق سراح مبكر له، أو ترحيله إلى الولايات المتحدة في حالة تنازله عن الجنسية المصرية.

ومن جهتها، قالت شقيقته إيمان قاسم: "نحزن لسماع هذا الخبر. لم نتوقع ذلك. لم يفعل شيئًا يستحق هذا الحكم".

في المقابل، صرح المدعون المصريون بأن مصطفى قاسم، وهو مصري أمريكي انضم مع أكثر من 700 شخص في  احتجاجات صيف عام 2013 في ميدان رابعة بالقاهرة.

ولم يقدم الادعاء أي دليل محدد على أن مصطفى قاسم البالغ من العمر 53 عامًا كان في ميدان رابعة في ذلك اليوم، وفق ادعاء الصحيفة.

ومن جهته، أحال البيت الأبيض طلبات للتعليق على إدانة مصطفى قاسم لوزارة الخارجية، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في بيان: "نحن قلقون للغاية من الإدانة والحكم على المواطن الأمريكي مصطفى قاسم. وقد أثيرت قضية السيد قاسم مرارًا وتكرارًا مع الحكومة المصرية، ونحن لا نزال على اتصال مع السيد قاسم ومحاميه حول هذه القضية".

وتابع: "تأخذ وزارة الخارجية على محمل الجد مسئولياتها لمساعدة المواطنين الأمريكيين في الخارج. سنواصل تقديم الخدمات القنصلية المناسبة".

وجاءت الإدانة بعد يوم واحد من إعلان الولايات المتحدة تسليم مليار دولار من المساعدات العسكرية لمصر، وبعد حوالي شهرين من إطلاق ما يقرب من 200 مليون دولار من المساعدات الأمريكية بعد أن تم تجميدها بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

وفي يوليو الماضي، قررت وزارة الخارجية الأمريكية الإفراج عن 195 مليون دولار من المساعدات العسكرية لمصر التي كانت معلقة بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، ثم، في 7 سبتمبر، أعلنت وزارة الخارجية أنها تمنح مصر 1 مليار دولار كمساعدات عسكرية لعام 2018.

وفي السياق ذاته، روى صهر مصطفى قاسم، والشاهد على حادثة اعتقاله، أن "قاسم" جادل مع ضابط أمن بعد أن منعه الضابط وصهره من السير في أحد الشوارع للحصول على سيارتهم، ثم القي القبض عليه.

ونوهت الصحيفة بأن إدانة مصطفى قاسم، جاءت في نفس القضية التي شهدت حكم الإعدام على 75 شخصًا وحكم على مئات آخرين بالسجن بسبب مشاركتهم في احتجاجات رابعة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى