• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:34 م
بحث متقدم

تفاصيل القبض على 3 معلمين أثناء تقدمهم ببلاغ للنائب العام

آخر الأخبار

دار القضاء
دار القضاء

حسن علام

قال الدكتور كمال مغيث، الخبير في المركز القومي للبحوث التربوية، إن قوات الأمن ألقت القبض أمس على ثلاثة من المعلمين أمام دار القضاء العالي، مؤكدًا أنهم لم يرتكبوا أية أفعال تدينهم، أو توجب حبسهم.

وأضاف مغيث لـ "المصريون"، أن "المعلمين الثلاثة، الذين تم إلقاء القبض عليهم، هم: الدكتور محمد زهران، مدير إدارة الموهوبين بإدارة المطرية، وعضو نقابة المعلمين سابقًا، ويحيى المنشاوي، وسمير الغريب، خبيران تربويان".

وأشار إلى أن "الثلاثة كانوا يسعون لتقديم بلاغ للنائب العام، ضد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لمحاسبته على الأموال التي أنفقت على منظومة التعليم، وتبين عدم جدواها، ما يُعد إهدارًا للمال العام".

وأرجع القبض على الثلاثة، "لكونهم من الذين ينتقدون السياسات أو يرون أن هناك خللاً وقصورًا فيما يقوم به وزير التربية والتعليم، وكذلك لاتهامهم إياه بإهدار المال العام".

وأضاف: "زهران بحكم منصبه في إدارة المطرية التعليمية، مطلع أكثر من غيره على المنظومة، ويرى أنها ليست منظومة حقيقية، وأن التدريبات التي يُعلن عنها للمعلمين هي الأخرى غير حقيقية، وأن ما يتم الإفصاح عنه يعتبر وهمًا، بالإضافة إلى أنه ينظر إلى أن الأموال التي أنفقت تم إهدارها، وبالتالي لديه مبررات لتقديم البلاغ".

وأكد أن ما قام "به زهران ورفاقه أمر مشروع، وكان على الوزير والجهات المعنية، توضيح الحقائق والرد، وليس مطاردتهم وإلقاء القبض عليهم، فالجميع يسعى إلى تطوير المنظومة، وتحسين الأداء، وبالتالي لا مبرر مقنع من وراء القبض عليهم".

وقال سامح الثائر، أحد الشهود على الواقعة، إن "سبب إلقاء القبض على زهران، أنه أحد المهاجمين لسياسات الوزير الخاطئة، وقد صدر مؤخرًا قرار من الوزير بإيقافه عن العمل ثلاثة أشهر، وإجراء تحقيقات معه بسبب ذلك".

وأضاف الثائر لـ "المصريون"، أنه كان متواجدًا أمام دار القضاء أثناء إلقاء القبض على زهران، متابعًا: "كنا 16 شخصًا من بينهم الدكتور زهران؛ لإعلان تضامنًا مع الدكتور زهران، والذي تم إيقافه عن العمل دون وجه حق".

وأوضح أنه تم إلقاء القبض على زهران أولًا، ثم بعد ذلك على يحيي وسمير عندما حاولا الاستفسار عن أسباب القبض عن زميلهما، مشيرًا إلى أن القوات المتواجدة بالمنطقة طاردتهم، ما أدى إلى ابتعادهم عن المنطقة المحيطة بدار القضاء العالي؛ حتى لا يطولهم ما جرى للثلاثة الآخرين.

ولفت إلى أنه علم أن الثلاثة، تم التحقيق معهم اليوم، بواسطة نيابة الأزبكية، متوقعًا أن توجه إليهم "تهم الدعوة للتظاهر، وتكدير السلم العام، وكذلك إثارة البلبلة والأمن".

وأشار إلى أن زهران، ينتقد سياسات الوزير، ويوضح عن الأخطاء والقصور الموجود بمنظومة التعليم، إضافة إلى أنه يكشف أن معظم ما يقوله الوزير لا ينفذ، وأن خطة تدريب المعلمين، لم تكن بمستوى التطور المنشود، مضيفًا أنه يضع في الوقت ذاته حلول لهذه الأزمات والمشكلات.

وتابع: "الوزير أعلن أنه سيجري حوار مجتمعي حول خطة التطوير الذي وضعها، وأبلغ الرئيس عبدالفتاح السيسي بأنه ما أعلن عنه تم، مع أنه لم ينفذ منه شيء، بل ويرجع في بعض قراراته، ومن ثم أي شخص سيحاول إظهار ذلك، لن يتركه الوزير وهو ما تم مع الدكتور زهران".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى