• الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر04:20 ص
بحث متقدم

«الأغا».. مذيعة الاستروكس

آخر الأخبار

منال أغا
منال أغا

إيمان هانى

ظهرت «مضروبة».. قصت شعرها على الهواء.. و«كائن فضائي» يقتحم الاستوديو

موجة من الجدل والسخرية، كانت بطلتها الإعلامية منال أغا مقدمة برنامج "مع منال أغا" المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، بعدما ظهرت حلقتها الأخيرة وهى تظهر بآلة حادة على الهواء مباشرة، وجسدت مشهدًا تمثيليًا للانتحار، من خلال قطع شرايين اليد رواجًا كبيرًا على "اليوتيوب". 

المذيعة لها العديد من المواقف التى خرجت فيها عن المألوف، فقد ظهرت خرجت على مشاهديها، ويعلو وجهها آثار ضرب واعتداء جسدى قائلة: "فكّرت إنى ألغى الحلقة، لكن قررت إنى أواجه، مينفعش نحط رأسنا فى الرمال زى النعام، الزواج مودة ورحمة مش إهانة وضرب وكسرة نفس، أنا مش لوحدى فى مصر اللى بتتعرض للضرب والإهانة من زوجها، لحد أمتى هيحصل فينا ده".

وتابعت:"مش هنسكت ولا نقبل للإهانة والعنف ونفضل ساكتين"، لتوضح أثناء الحلقة أن ما قامت به هو مشهد تمثيلي.

كما أقدمت على قص شعرها على الهواء، مطالبة بالإعدام الفورى لجميع الإرهابيين الذين ارتكبوا عمليات إجرامية تجاه الشهداء.

وقالت: "أنا زى أى ست صعيدية بتقص شعرها لحد ما تأخد تارها بقص شعري، وبقول إن رجالتك يا مصر رجالة بمعنى الكلمة، وستاتها رجالة، وواقفين فى كتف رجالة.. خلص الكلام".

كما قامت بتجسيد مشهد لتصنيع مخدر "الاستروكس" على الهواء وهى ترتدى زى طبيب، قائلة إن هذا المخدر يتسبب فى إحداث حالة من الهلاوس السمعية والبصرية، وبعض الكيميائيين يصنعونه فى المعامل.

وتابعت "مخدرات الفودو والاستروكس حديثة العهد على مملكة الكيف عند المصريين، بجانب الحشيش والبانجو والترامادول التى هى مصنوعة داخل معامل التحاليل".

وواصلت "أغا" إثارة للجدل بزعمها أن أهالى بورسعيد، يحرقون أعداءهم من تجار دين وأهل الشر والإرهابيين، حيث أوضحت أنها ستشارك المواطنين احتفالاتهم بمناسبة شم النسيم، على الهواء مباشرة، لكن على الطريقة البورسعيدية.

وقالت "أغا": "مش هناكل فسيخ ورنجة، لكن هنحرق العدو الذى يطمس الأفكار والهوية، ويحرَّض على نشر الأكاذيب، ويستغل عقول الغلابة، حيث ظهرت بصورة مرسوم عليها معتز مطر، لتحرقها بالنيران: "يا معتز يا بن حلمبوحة.. مين قالك تتجوز الدوحة".

وفجأة وبدون مقدمات تراجعت "أغا" بضع خطوات للخلف، بشكل مفاجئ، خلال "إنترو" إحدى حلقات برنامجها،  قائلة: "استغفر الله العظيم"، لتخرج القناة إلى فاصل إعلانى اضطراريًا، لتعود بعدها وتبدى اعتذارها للمشاهدين، حيث وجهت المخرج بإعادة المشهد مجددًا: "أنا بطمنكم وإننا بخير، كان فيه ضغط على التليفونات وقت الفاصل، بس كان فيه كائن فضائى دخل الاستديو علينا".

وأكدت، أن هذا الفيديو ليس حقيقيًا، بينما أرادت السخرية من الأقاويل التى انتشرت آنذاك، بانتشار كائنات فضائية فى مصر.

وقال حمدى الكنيسى، عضو الهيئة الوطنية للإعلام، ونقيب الإعلاميين، إن "مثل تلك التصرفات على الهواء.. ده مش إعلام دى فهلوة".

وكشف الكنيسي لـ"المصريون"، عن أن سيتم إحالة المذيعة للتحقيق أمام لجنة قانونية بالنقابة الفترة المقبلة، ومن ثم سيتم تحديد العقوبة المناسبة لها.

من جهته وصف الدكتور سامى الشريف، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، مذيعات "التوك شو" بأنهن "غير مؤهلات لإدارة مثل تلك البرامج"، واصفًا إياهم بأنهم "دخلاء على المهنة".

وأضاف لـ" المصريون": "حالة الإعلام الآن أصبحت تحتاج لتدخل سريع وفورى من الدولة، كى يعود الإعلام لخدمة مصلحة المواطن، دون سعى وراء الأرباح على حساب المضمون المقدم".

وتابع: "المشهد الإعلامى فى مصر به كثير من الأخطاء المهنية التى سمحت للكثيرين من الدخلاء مزاولة تلك المهنة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:40 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى