• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:51 ص
بحث متقدم

زعيم الجماعة الإسلامية: أردوغان يشبه هذا الحاكم

الحياة السياسية

زعيم الجماعة الإسلامية: أردوغان يشبه هذا الحاكم
زعيم الجماعة الإسلامية: أردوغان يشبه هذا الحاكم

عبد القادر وحيد

قال المهندس أسامة حافظ رئيس مجلس شوري الجماعة الإسلامية إن العدل والحرية  هما بوابة المسلمين لإقامة الشرع.

وأضاف علي صفحته الرسمية علي فيس بوك أن النجاشي – حاكم الحبشة – في عهد الرسول الكريم ، أسلم ولم يحكم بالشريعة وصلي عليه سيد الخلق ، مضيفا أنها كان ملكا لايظلم عنده أحد، وفق ما جاء في الأثر عن الرسول الكريم.

 وأوضح حافظ أن من التمس العذر للنجاشي ،  فأردوغان أولي بالعذر منه.

وقد أثار منشور حافظ عدة تساؤولات من قبل متابعيه ، حيث أكد حساب أحمد رشدي : " ليس المخبر كالمعاين  من واقع التغيرات في البنية الأخلقية للأتراك في السنوات الأربع التي قضيتها هنا أقول دائما اللهم احفظ أردوغان".

وقال حساب فتحي الصادق : " أردوغان عملاق تتضاءل بجانبه الأقزام ، يتحرك بايمان مصحوب بوعى اللهم احفظه ذخراً للمسلمين".

وعلق حساب مالك الشروقي : " الملاحظ بعد اذن اخواني جميعا وارجو المسامحة فى هذا الكلام ..ان فضيلة الشيخ نفع الله الناس بعلمه -اصبح يدخل اماكن شائكة بقصد وان الاخوة الذين هم اقرب الناس منه لم يستطيعوا فهمه او مقصده ، فكيف بالذين لا يعرفونه او يقتربوا من فكره ، وكيف بالمتابعين من عوام الناس.

والغريب فى الامر حقا الاخوة المبررين بهذه الكلمات" لعله يقصد" "ربما يعنى" وكأنهم موظفون للتبرير وكأن المتسائلون اعداء يحاربون الشيخ او انهم اكثر حبا وولاء ..يا اخوة كلنا نحب الشيخ ونجلّه ونقدره وليس سوء ظن ان نسأله او نتبين منه فمهما كان قدر الشيخ لن يعلو قدر عمر رضي الله عنه الذي سئل وهو على المنبر او ابو بكر الذي طلب من الناس تقويمه .

والاغرب من ذلك كله ان الشيخ يطالع كل هذا الضجيج وهو ساكت يفتح للناس المجال للرد عنه وتبرير اقواله وهو غني عن ذلك كله .. ربنا يهدينا الى سبل الرشاد.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى