• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:24 ص
بحث متقدم

الاحتلال يحقق في قتل جنوده فتيين فلسطينيين بغزة

عرب وعالم

استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية
استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية

المصريون ووكالات

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، عن فتح تحقيق في ملابسات استشهاد فتيين فلسطينيين قتلهما جنوده أمس بقطاع غزة.
وقال بيان صدر عن الجيش "سيتم التحقق من تنفيذ الجنود لتعليمات إطلاق النار في المنطقتين اللتين قُتل فيهما الفتيين الفلسطينيين"، بحسب القناة الثانية الإسرائيلية.
وكان الفتيان أحمد أبو طيور (16 عامًا) وبلال خفاجة (17 عاما) قد استشهدا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مشاركتهما في مسيرة "العودة" أمس، قرب الحدود الشرقية لمدينة رفح، جنوبي قطاع غزة.
وقالت القناة إن "فتى واحدا على الأقل، بدا وأنه تعرض لإطلاق نار متعمد وهو يلقي حجارة، دون أن يشكل خطرا على الجنود الإسرائيليين".
وكانت القناة تشير إلى مقطع مصور تداولته وسائل الإعلام العبرية اليوم، يظهر الفتى "أبو طيور" وقد قذف الجنود بالحجارة، ثم راح يلوح بيديه لمدة 10 ثوان، قبل أن يطلق عليه الجنود الإسرائيليين النار.
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الفتيين متأثرين بجروح أصيبا بها أمس الجمعة خلال مشاركتهما بمسيرة "العودة "، دون مزيد من التفاصيل.
ويتظاهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس/آذار الماضي، بمسيرة العودة وكسر الحصار، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.
وباستشهاد "أبو طيور" اليوم، يرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا جراء قمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية، منذ انطلاقها نهاية مارس/آذار الماضي، إلى 174 فلسطينيا، فيما أصيب نحو 9 آلاف آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى