• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:50 م
بحث متقدم

تفاصيل صادمة تكشف اللحظات الاخيرة في حياة أطفال المريوطية

آخر الأخبار

اطفال المريوطية
اطفال المريوطية

كشفت التحقيقات التي أجرتها نيابة العمرانية، حول القضية المعروفة اعلاميا بأطفال المريوطية والتي وقعت منتصف يوليو الماضي وأثارت الرأي العام عقب العثور على جثث 3 أطفال ملقاة بجوار فيلا بالمريوطية،  عن تفاصيل صادمة للحظات الاخيرة في حياة هؤلاء الاطفال.

وذكرت النيابة في مذكرتها التي حملت رقم 5271 إداري الطالبية لسنة 2018، والمقيدة برقم 1434 حصر تحقيق الطالبية لسنة 2018، أن المتهمين هم : أماني محمد أحمد (والدة الأطفال)، وصديقتها سهى عبده، وزوج صديقتها محمد إبراهيم محمد السيد، وحسان عبدالونيس إبراهيم البدوي (زوجها والمسجل باسمه الأطفال).

والمتهمة أماني محمد والدة الأطفال كانت خلال فترة عملها بالملاهي الليلية أقامت العديد من العلاقات غير الشرعية وأنجبت على إثرها 3 أطفال هم: "محمد وأسامة وفارس" وتزوجت من المتهم الرابع حسان عبد الونيس رسميا والذي قيدهم باسمه.

وأضافت التحقيقات أن أم الأطفال تعرّفت على صديقتها سهى عبده (المتهمة الثانية) وزوجها محمد إبراهيم (المتهم الثالث) وأقامت معهما في الشقة رفقة ابنة صديقتها (نيللي)، واحترفتا معًا العمل بالملاهي الليلية سويا، واعتادت ترك الأطفال الثلاثة بمفردهم في الشقة.

وأكدت النيابة أن الطفل (محمد) اعتاد أن يعبث بالقداحات وإشعال الملابس وقامت صديقة الأم (المتهمة الثانية) بالتعدي بالضرب عليه وحرقته في يديه ومعصميه وفي ظهره ومؤخرته، وكررت تلك الفعلة مع المجني عليه الثاني (أسامة) بكيّه في أصابع يده اليمنى والمجني عليه الثالث (فارس) في كف يده، حسبما نقلته جريدة "الشروق".

وكشفت التحقيقات اللحظات الأخيرة في حياة الأطفال؛ حيث ذكرت أن يوم الواقعة خرجت المتهمتان في الساعة 9 مساءً من الشقة ومعهما الطفلة نيللي وتركتا الأطفال الثلاثة في خطر بعدما وضعتهما بغرفة مُحكمة الغلق لا يمكن وصول أحد إليها، ولا يمكن لأحد سماع استغاثتهم إن حدث طارئ. وذهبتا معًا لقضاء سهرة بشقة فارس تادرس ميخائيل، في مصر الجديدة، إلى أن عادوا في اليوم التالي الساعة الواحدة ظهرًا ووجدوا صمتًا في الغرفة وقبل فتحها وجدوا آثار حريق على الباب الخارجي.

تقرير الأدلة الجنائية كشف تفاصيل الحريق، حيث شب الحريق نتيجة اتصال مصدر حراري سريع ذو لهب مكشوف مثل عود ثقاب مشتعل أو ما شابه، بمحتويات الغرفة من ملابس ومفروشات موجودة بأرضية الحجرة.

وأوضحت التحقيقات أن والدة الأطفال سارعت بفتح الباب إلى أن فوجئت باحتراق الغرفة ووفاة الأطفال نتيجة اختناقهم بالأدخنة التي تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون فانهارت الأم بالبكاء.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلى محكمة الجنح بعدما وجهت لهم اتهامات الإهمال الذي تسبب في وفاة الأطفال وعدم إبلاغ السلطات بواقعة وفاتهم وإلقاء الجثث دون دفنها بالطريقة الشرعية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:42 م
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى