• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:49 م
بحث متقدم

روسيا تتهم بريطانيا بالسعي لهذا الأمر الخطير

عرب وعالم

مجلس الأمن
مجلس الأمن

اتّهمت روسيا، بريطانيا بالسعي لزرع "هستيريا" مناهضة لها، وليس لمتابعة تحقيق حقيقي بشأن قضية العميل المزدوج سيرغي سكريبال.
جاء ذلك في إفادة قدمها مندوب موسكو الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير فاسيلي نيبيزيا، في جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي، مساء الخميس، بناءً على طلب من لندن.
وتهدف الجلسة لإطلاع أعضاء المجلس على أحدث تطورات حادثة تسميم العميل الروسي السابق سكريبال وابنته يوليا، في مارس/ آذار الماضي، بمدينة سالزبيري البريطانية.
وقال نيبيزيا إن "بريطانيا لم تقدم حتى الآن أي أدلة مقنعة تتعلق بحادث سالزبيري، وإنما أكاذيب أخرى تتعلق بالوكلاء المزدوجين، وهجمات عبر الفضاء الإلكتروني، وتطوير عناصر كيميائية من الدرجة العسكرية".
وأضاف أن "السلطات البريطانية قدمت صورًا لأشخاص - زُعم أن لديهم أسماء روسية ويعملون لصالح وحدة المراقبة الحكومية - وتدّعي المملكة المتحدة أنها تسعى لتسليم هؤلاء الأفراد من الاتحاد الروسي، لكنها لا تعتزم التعاون مع بلدهم".
وتابع: "نحن ندعو لندن للتعاون، لكن سلطات المملكة المتحدة ترفض الامتثال لهذا الطلب. وفي الواقع، هم (لندن) يسعون فقط إلى زرع هستيريا مناهضة لروسيا، وليس لمتابعة تحقيق حقيقي. هناك العديد من التناقضات في ادعاءات لندن".
ولفت السفير الروسي الانتباه إلى أن "الأسماء الحقيقية للمشتبه بهما اللذين تم تحديدهما من قبل بريطانيا أسماء مزيفة غير معروفة".
واستطرد: "السلطات البريطانية أخفقت في تزويد وفد بلادي بمعلومات هامة عن المشتبه بهما، بما في ذلك بصمات الأصابع التي تم الحصول عليها عند دخولهما بريطانيا".
وأمس الأربعاء، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، صدور مذكرة اعتقال أوروبية بحق روسيين اثنين مشتبه بهما في محاولة اغتيال سكريبال وابنته.
من جانبها، قالت السفيرة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كارين بيرس، في إفادتها بالجلسة نفسها: "لدينا دليل واضح على تورط الدولة الروسية في ما حدث في سالزبيري واستخدام الأسلحة الكيميائية".
واعتبرت أن "هذا التدخل المتهور يهدد نظام الحظر العالمي على استخدام الأسلحة الكيميائية".
وأردفت: "هناك نمط ثابت من السلوك الروسي الخبيث الذي ترتكبه وكالاتها العسكرية والاستخباراتية في الخارج".
ومضت تقول إن "المختبرات المستقلة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت من جديد، الثلاثاء، ما حددته لندن من أن عامل الأعصاب الذي استخدم في سالزبيري كان علي درجة عالية للغاية من النقاء، وهذا تذكير لأعضاء المجلس بأن مستوى النقاء المرتفع للغاية يعني أنه من صنع دولة ".
من جهتها، أكدت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، أن "الحقائق المقدمة من قبل بريطانيا لا تترك مكانا للشكوك بشأن مسؤولية روسيا عن محاولة قتل سكريبال".
ودعت هيلي، في إفادتها، الدول الأعضاء إلى تقديم المساعدة لبريطانيا من أجل "إلقاء القبض علي المواطنين الروسيين المشتبه ضلوعهما في ارتكاب جريمة قتل سكريبال".
وتوجهت بالسؤال لنظيرها الروسي قائلة: "لماذا لا تسلم روسيا هذين القاتلين؟".
وفي 4 مارس / آذار الماضي، اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل سكريبال (66 عاما) وابنته "يوليا" (33 عاما) على أراضيها باستخدام "غاز الأعصاب"، وهو ما تنفيه موسكو، ليتفجر إثرها توتر دبلوماسي بين الجانبين. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى