• الأربعاء 26 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:28 ص
بحث متقدم
"ميرور" البريطانية:

مسنة تقيم علاقة مع مراهق.. وتعلق: "اعلم أنه رجل"

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن السلطات ألقت القبض على امرأة تبلغ من العمر 54 عامًا؛ لإقامتها علاقة مع مراهق وطالب مدرس، يبلغ 14 عامًا، وعند استجوابها عللت فعلتها قائلة: "أنا اعلم انه رجل.. وهذا كل شىء".

وعقدت جلسة استماع لـ جيل ديكنسون التي زُعمت أنها شعرت بالحميمة مع المراهق، ووقعت بغرامة على الفور، قائلة لديه: "طلته الجميلة".

وقد جرت محاكمة "ديكنسون" في اسكتلندا بتهمة المعاشرة الجنسية لمراهق "قاصر" قانونيًا، بالإضافة إلى أعمال خارجة أخرى.

في المقابل، نفت المتهمة كل المزاعم الموجهة ضدها، بينما سمعت محكمة المدينة للمراهق - الذي لا يمكن ذكر اسمه لأسباب قانونية، والذي أوضح انه ذهب إلى  جزيرة إيبيزا مع جدته ووالدته وشقيقه، حيث كانوا يقيمون في شقة للعطلات في سان أنطونيو.

وفي أثناء التحقيقات، أخبرت جدة المراهق، يوم الثلاثاء، المحكمة أنها رأته هو وديكنسون يمارسان الجنس على شرفة شقة في الجزيرة الإسبانية في منتصف الليل.

وفي هذه الأثناء، ووفقًا للتحقيقات، قال الصبي إن "ديكنسون"، أخبرته أثناء ممارسة الجنس معه: "تعتقد أمك أنك ولد لكنني أعرف أنك رجل".

وبرغم هذا، تنكر المدعى عليها أنها شاركت في علاقة حميمة من أي نوع مع الصبي في يونيو الماضي.

في حين، تابعت جدة الصبي في التحقيقات، قائلة:"إنها سمعت ديكسنون تتحدث مع حفيدها عن أجزاء خاصة بجسمه بطريقة غير مناسبة للغاية".

وأضافت أنها" انصدمت في البداية عندما عثرت عليها مع حفيدها عارياً جزئياً و"أثار ما يحدث بينهما كان ظاهر وبوضوح".

ثم في وقت لاحق، ذكرت أنها سمعت همسًا من الشرفة ورأتهما مع بعض في وضع غير لائق، وفقًا لتقارير المحكمة.

واستمعت المحكمة إلى الجدة فقط، لأن أفراد عائلته الآخرين كانوا نائمين، إذ فسرت الجدة سكوتها عن الأمر في البداية "لم أكن أرغب في عمل حالة من الفزع لهم".

واستطردت الجدة، أنها واجهت "ديكسنون" بأفعالها "غير اللائقة" مع حفيدها، ألا أن الأخيرة نفت كل ما حدث، وأكدت للجدة أنها كانت تحلم - ولكن في اليوم التالي، أخبرت الجدة ابنتها، وتم الاتصال بالشرطة عندما عادت الأسرة إلى منزلها في فايف في اسكتلندا.

وفي وقت سابق، أخبر الصبي المحكمة عبر شريط فيديو أنه كان قد خرج لبعض المشروبات وأن أمه اشترت له زجاجتين من البيرة، لكنه أوضح أنها لم تكن على علم بأن ديكنسون كانت تعطيه المزيد من الكحول عندما كان بعيد عن طاولة عائلته.

واعترف الصبي بأنه كان "مخمورا جدا" وأن ديكنسون هي من بدأت بـ"المجيء إلي" مضيفًا: "لقد كانت تمس كتفي ورجلي".

وتابع أنه ذهب إلى الفراش، لكنه عاد فيما بعد إلى ديكنسون، الذي زعم أنها أخذت يده وقادته إلى الشرفة.

وعندما سُئل عن شعوره بعد العلاقة، قال المراهق: "لقد صُدمت"، مضيفًا: "عندما استيقظت شعرت بأن شخص "سئ" ولقد ندمت على ذلك"، مشددًا: "هذا ما كان ليحدث لو كنت في كامل وعي" .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى