• الإثنين 12 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:58 م
بحث متقدم

مذيعة شهيرة تفاجيء جمهورها: سأموت خلال أيام

الصفحة الأخيرة

راشيل و زوجها وطفلها
راشيل و زوجها وطفلها

وكالات - وحررها أحمد عادل شعبان

أبلغت "راشيل بلاند" - مقدمة البرامج الشهيرة بقناة بي بي سي - محبيها أنها لم يتبقى لها الكثير من الأيام على قيد الحياة .

وشاركت المذيعة التي تعمل على محطة BBC Radio 5 Live هذه الأخبار القاسية والمدمرة على تويتر.

وغردت بكتابة كلمات الأغنية الشهيرة للمغني الأميركي فرانك سيناترا، التي يقول في مطلعها "أخشى يا صديقي أن يكون الوقت قد اقترب".

وكتبت: "فجأة حصلت على أخبار سيريالية.. بأنه لم يبق لي سوى القليل من الأيام".

وقدمت الشكر لكل الذين دعموها ووقفوا معها طوال مسيرتها، وقالت إنها لن تستطيع قراءة كل الرسائل أو الرد عليها، لكنها ستفعل ما بوسعها.

تاريخ المرض

وقد ألمّ مرض سرطان الثدي ببلاند منذ نوفمبر 2016، وهي الآن في الأربعين من عمرها حيث إنها من مواليد 1978.

وقد خضعت راشيل للعلاج الكيمياوي العام الماضي، بالإضافة إلى جراحة العقد الليمفاوية في فبراير، لكن الاختبارات النسيجية كشفت أن سرطانها كان منتشرًا.

وقد وثقت تجربتها وصراعها مع المرض في برنامجها الإذاعي "يو آند مي" وأيضا برنامج "ذي بيغ سي".

كما دونت التجربة في مدونتها الشخصية على الإنترنت.

وهي متزوجة من رجل يدعى ستيف، ولديهما طفل في الثالثة من عمره اسمه فريدي.

الخبر الفاجع

وكتبت في مدونتها بأنها علمت أن حالتها غير قابلة للشفاء عندما كانت مع طفلها الصغير.

وأضافت توصف مشاعرها: "كان قلبي قد تسارع مع مكالمة تلفونية، أحسست بأنها لن تبشرني بخير، ومن ثم جاءني الصوت ليقول لي إن ثمة أخبارًا سيئة، فقد عادت الخزعات لتظهر أن المرض قد عاد من جديد وهو موجود بالجلد".

وتمضي في التوصيف: "شاهدت فريدي يلعب بالحظيرة جوار مخزن للحبوب، وقد فطر قلبي له، وكان لي أن أخبر زوجي بالأمر الفاجع".

ومنذ مايو شاركت راشيل في تجربة سريرية على أمل أن تمنحها المزيد من الوقت، مع تشجيع المحبين والأصدقاء والجمهور لها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    04:59 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:24

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى