• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:37 م
بحث متقدم

الرئيس الجزائري يقلص سلطة الجيش قبل الانتخابات

عرب وعالم

الرئيس الجزئري عبدالعزيز بوتفليقة
الرئيس الجزئري عبدالعزيز بوتفليقة

وكالات- الدويني فولي

قال محللون ودبلوماسيون، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، يقوم بعزل عدد من كبار القادة في الجيش من أجل تشديد قبضته على السلطة، في الوقت الذي من المحتمل فيه أن يسعى لإعادة الترشح للرئاسة العام المقبل ويقلص سلطة الجيش.

وقبل أسبوعين أقال بوتفليقة (81 عاما) اثنين آخرين من كبار القادة العسكريين ليصل العدد الإجمالي للشخصيات العسكرية البارزة التي أقيلت من مناصبها إلى نحو عشرة خلال الشهور القليلة الماضية.

ضابط مخابرات متقاعد، طلب عدم نشر اسمه، قال «اعتاد العسكريون على أن يقيلوا لا أن يُقالوا».

وأضاف أن «القرارات التي كانت تتخذ في تاقارا مقر وزارة الدفاع وسط الجزائر أصبحت الآن تتخذ من مقر عمل بوتفليقة في قرية زرالدة الساحلية على بعد 20 كيلومترا غربي العاصمة.»

وعندما انتخب بوتفليقة أول مرة في عام 1999، كان يُنظر إلى الجيش وأجهزة المخابرات على أنهما المسيطران الحقيقيان على السلطة.

لكن الآن، في ظل تكهنات بأنه سيذعن لدعوات من الحزب الحاكم للترشح لفترة خامسة محتملة في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى عام 2019 رغم المخاوف الصحية، فإن بوتفليقة يعمل على تركيز السلطة في دائرته المقربة من غير العسكريين.

وأبرز الوجوه على الساحة الآن هم سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الأصغر، ورئيس الوزراء أحمد أويحيى ووزير الداخلية نور الدين بدوي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى