• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:21 ص
بحث متقدم
برلمانيون:

16 أزمة تواجه المحافظين الجدد.. إما الحل أو الإطاحة

آخر الأخبار

المحافظون الجدد
المحافظون الجدد

حسن علام

حدد برلمانيون، مجموعة من الملفات والقضايا، التي يجب على المحافظين، أن ينتبهوا إليها، ويعملون على حلها خلال الفترة المقبلة؛ من أجل الارتقاء بوضع المحافظات، وكذلك بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مؤكدين أن إهمالها أو تغافل المحافظين عنها، سينتج عنه تدهور الأوضاع، ما يؤدي إلى الإطاحة بهم.

والأسبوع الماضي، أدى 27 محافظًا، و18 نائبًا، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، في أكبر حركة محافظين.

بدير عبد العزيز، عضو مجلس النواب، قال إن المحافظين عليهم أن يضعوا خدمة المواطن كأولوية أولى، وكذلك توصيل الخدمات إليهم وتيسير الحصول عليها، مؤكدًا أن إهمال المواطن، سينتج عنه هجوم عنيف عليهم.

تدعيم المشاركة الاجتماعية

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «عبد العزيز»، أنه من الواجب عليهم تدعيم المشاركة الاجتماعية في الخطة التنموية للمحافظة، وكذلك في الخدمات والمشروعات المقامة على أرضها.

وتابع: «ذلك عن طريق حث الشركات الموجودة بكل محافظة على دفع بعض المبالغ التي تسهم في تطوير الخدمات، فمثلًا في كفر الشيخ هناك مصنع للسكر، فهذا يجب أن يدفع بعض الأموال؛ لأنه يستخدم خدمات وطرق المحافظة، ويتسبب في تلف بعضها، كالطرق مثلًا بسبب الأحمال».

إنهاء البنية التحتية

عضو مجلس النواب، لفت إلى أن كل محافظة بها بنية تحتية لعدد من المشروعات والخدمات، ومن ثم عليهم إنهاء تلك الخدمات والمشروعات أولًا، والاستفادة من مشروعات المحافظة الاقتصادية.

الإدارة المحلية: 14 ملفًا

أما، أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قال إن اللجنة انتهت من تحديد عدد من الملفات، التي ترى أن المحافظين عليهم الالتزام بها، مناشدًا الحكومة بعقد دورات للمحافظين الجدد ونوابهم، خاصة الذين لم يسبق لهم العمل من قبل في المحليات؛ حتى يتمكن الجميع من اكتساب الخبرات التي تساعدهم في إنهاء الأزمات التي تعانى منها المحافظات.

«السجينى»، أضاف في بيان، أن اللجنة وضعت 14 ملفًا طالبت المحافظين بسرعة دراستها، وفي مقدمتها القمامة، وانتشار التوك توك، وتقنين الأراضي وإعادة تدوير المخلفات الصلبة، إضافة إلى ضرورة تنظيم مواقف السيارات بكل أنواعها.

وأوضح أن من ضمن الملفات، التي حددتها اللجنة للمحافظين الجدد الاهتمام بالموارد المالية للوحدات المحلية، وتقنين أراضى وضع اليد، إضافة إلى ضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية في المحافظات والتواصل مع وسائل الإعلام المختلفة واطلاع الرأي العام بكل ما يحدث في المحليات.

وطالب المحافظين الجدد، بعدم إجراء زيارات ميدانية في الأماكن قبل دراسة جميع المشكلات، التي تُعانى منها تلك المناطق التي تم تحديدها للزيارة حتى لا يدخل مع صدام مع المواطنين، كما حدث مع بعض المحافظين في السنوات الأخيرة الماضية.

وأكد ضرورة أن يضع كل محافظ أولويات المشاكل التي تعانى منها محافظته في المقدمة ويتم وضع جدول زمني في التعامل معها، وفق خطة والابتعاد عن العمل بشكل ارتجالي عشوائي كما كان يحدث في السابق، إضافة إلى مواجهة الباعة الجائلين المنتشرين في الميادين والشوارع الرئيسية.

رئيس لجنة الإدارة المحلية، ناشد المحافظين بالتواصل مع نواب البرلمان، أصحاب الاختصاص الرقابي، والاستماع لمقترحاتهم في تطوير الدوائر التابعة لهم، مؤكدًا أن لجنة الإدارة المحلية، على استعداد للتعاون الجاد والمثمر مع كل المحافظين.

وناشد المهندس علاء والي، عضو مجلس النواب، المحافظين بأن يضعوا نصب أعينهم مصلحة «المواطن أولًا»، والعمل على رفع المعاناة عن كاهله خاصة شريحة محدودي الدخل والفقراء، والضرب بيد من حديد لمواجهة غلاء الأسعار الذي أصبح سيفًا مسلطًا على المواطنين .

كما طالب النائب البرلماني، في بيان له، المحافظين، بتوفير كل الخدمات بسهولة ويسر، وذلك من خلال العمل الميداني والمرور فى الشوارع والميادين، وتفقد الأوضاع على أرض الواقع والاستماع إلى مشاكل الأهالي، تنفيذًا لتكليفات الرئيس السيسى، بشأن المواطنين، وتخفيف العبء عنهم والاستماع لمشاكلهم، وبث الأمل في نفوسهم، وبذل قصارى الجهد لتلبية احتياجاتهم، والتصدى بقوة لغلاء الأسعار .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى