• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:49 ص
بحث متقدم

مسجد يتحول إلي كنيسة..تعرف علي الأسباب

الصفحة الأخيرة

مسجد يتحول إلي كنيسة..تعرف علي الأسباب
مسجد يتحول إلي كنيسة..تعرف علي الأسباب

عبد القادر وحيد

يعتبر مسجد عمرو بن العاص بدمياط ثاني أقدم المساجد في مصر وإفريقيا بعد جامع عمرو بفسطاط مصر القديمة  ، حيث تحول  هذا المسجد إلى كنيسة ثم إلى مسجد في حقب وأزمنة مختلفة.

البداية عندما استولى القائد الصليبي "جان دي برين" أثناء حملته على مدينة دمياط عام 616هـ/1219م ، حيث أقام الفرنجة بالجامع ليلة سيطرتهم على المدينة يرتكبون الفواحش، ثم حولوه إلي  كنيسةً.

كما قام الفرنجة بإرسال قطعا من بنائه مع المصاحف التي كانت بالجامع إلى أوربا كدليل على سقوط المدينة؛ ، وذلك بحسب الرواية التاريخية للسيوطي عن الوقعة: "... ثم في سنة 616هـ/1219م استحوذ الفرنج على دمياط، وجعلوا الجامع كنيسة لهم، وبعثوا بمنبره وبالمربعات ورءوس القتلى إلى أوربا ..." ولكن عقب هزيمة الصليبيين ورحيلهم عن دمياط عام 1221م عاد لطبيعته كمسجد.

فيما عاد الجامع إلي كاتدرائية- كنيسة كبيرة- في أثناء حملة لويس التاسع عام 647هـ/1249م على دمياط، حيث أقام بها حفلات دينية كان يحضرها نائب البابا، ومنها حفل تعميد الطفل الذي ولدته ملكة فرنسا زوجة لويس التاسع، واسمه يوحنا ولقبته (أثريستان) أي الحزين لما أصاب ولادته من أهوال الحرب، وبعد خروج الصليبيين من دمياط عاد المسجد إلى سابق عهده .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى