• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:22 م
بحث متقدم
بالصور..

إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة وغزة

عرب وعالم

الاحتلال يعتدي على فلسطينيين مناهضين للاستيطان
الاحتلال يعتدي على فلسطينيين مناهضين للاستيطان

وكالات - خالد الشرقاوي

أصيب 11 فلسطينيًا بجراح، والعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي لمسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة.

وفي غزة، أُصيب 40 متظاهرا، بجراح جراء اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي، على مسيرات "العودة" قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت لجان المقاومة الشعبية في بيان صحفي، إن "الجيش الإسرائيلي فرق مسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل، في بلدات كفر قدوم غربي نابلس (شمال)، وبلعين والنبي صالح ورأس كركر غربي رام الله (وسط).

وأوضح البيان أن "مواطنًا أصيب في مسيرة بلعين بجراح، إثر إصابته بالرصاص المطاطي والعشرات بحالات اختناق تم معالجتهم ميدانيًا"، بحسب "الأناضول".

وفي بلدة مفر قدوم أصيب العشرات بحالات اختناق، خلال فض المسيرة الأسبوعية.

وفي قرية رأس كركر، أصيب 10 مواطنين بالرصاص المطاطي، نقل 3 منهم للعلاج في مجمع فلسطين الطبي في رام الله، وأصيب العشرات بحالات اختناق تم معالجتها ميدانيًا.

واستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المسيرات السلمية، فيما رشق المتظاهرون القوات بالحجارة والعبوات الفارغة.

واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، تجمّع غير حكومي لناشطين فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها متضامنون أجانب.

وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجج أمنية مفادها "منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل"، خلال انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، في بيان، إن "40 فلسطينيا أصيبوا بجراح أثر إطلاق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي عليهم بالقرب من الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل"، وفق وكالة "الأناضول".

ولم توضح الوزارة طبيعة الإصابات، وعدد الجرحى الذين أصيبوا بالرصاص الحي، كما لم يتسن لمراسل وكالة الأناضول الحصول على تفاصيل.

لكن "الصحة" ذكرت أن من بين الإصابات المُسعفة المتطوعة، شروق أبو مسامح، التي أُصيبت بالرصاص الحي، شرق مدينة رفح جنوبي القطاع.

وتوافد فلسطينيون، مساء اليوم الجمعة، نحو مخيمات "العودة" المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة، للمشاركة بفعاليات "مسيرات العودة" السلمية.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.










تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى