• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:07 م
بحث متقدم
في القليوبية

وزير الأوقاف: دمار البيوت يبدأ من جفاف المشاعر

قبلي وبحري

وزير الاوقاف بمسجد ناصر
وزير الاوقاف بمسجد ناصر

علي إسماعيل

أكد وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، خلال خطبة الجمعة اليوم، بمسجد ناصر بمدينة بنها بمحافظة القليوبية، إن عقد الزواج من العقود المهمة في الإسلام ولأهميته فإن الحق سبحانه وتعالى لم يصف عقداً من العقود بما وصف به عقد الزواج فقد وصفه بأنه الميثاق الغليظ، حيث يقول الحق سبحانه: "وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا"، أى أنه بعقد النكاح قد حصل لهن هذا الميثاق الذى يقضى بحسن العشرة والمعاملة، وفي موضع آخر أطلق القرآن الكريم على الزواج " عُقْدَةَ النِّكَاحِ"، فهو أمر محكم شديد الإحكام ينبغي الحفاظ عليه وعدم حل عقدته أو نقض ميثاقه إلا بحقه، وفى الضرورة القصوى التى يستحيل معها استمرار الحياة الزوجية، حفاظًا على الأسرة وكيانها والأبناء وحقوقهم والمجتمع وتماسكه.

وأضاف الوزير، أن البيوت المؤمنة السعيدة هي التي تُبنى على المودة والرحمة، وأن دمار البيوت يبدأ من جفاف المشاعر، فيجب المحافظة على أجواء البيوت هادئة ومستقرة، وأن تكون معيناً متجدداً للمودة والحب والدفء والحنان.

وأشار إلى أن العلاقة الزوجية ليست فقط مشاعر الحب والعاطفة، ولكنها أيضا الاستعداد للتضحية، أو التصرف لمصلحة الطرف الآخر على حساب المصلحة الشخصية، ويجب أن نميز بين مشاعر الحب وأعمال الحب، فالمشاعر هامة وأساسية إلا أن أعمال الحب من التضحية والبذل للآخر من شأنها أن تحافظ على العلاقة السعيدة والدافئة، فالميثاق الغليظ يقتضي حسن المعاشرة بين الزوجين , وأن تقوم حياتهما على الصدق والوفاء لا على الخيانة والكذب , وعلى الحب والتفاهم لا على الأنانية والخداع .

وأضاف الوزير، أن الميثاق الغليظ عدم إخراج المرأة من بيتها عند كل خلاف أو أن تتعود المرأة على ترك البت كلما ضايقها أمر , فالميثاق الغليظ يقتضي الصبر والتحمل من الزوجين , فلم يبح الشرع إخراج المرأة من بيتها إلا في حالة واحدة وهي : اقتراف المرأة لجريمة الزنا، حتى في حالة حدوث الكراهية والنفور , يجب على الزوجين أن ينظر إلى محاسن الأخر ولا يجعل الشيطان وعين السخط لا ترى إلا المساوئ فقط، فالميثاق الغليظ يقتضي من الزوجين أن يتحمل كل منهما هفوات الآخر وأن يصبر عليه ويرضى بما قسم الله تعالى له ولا يكثر من التسخط والتشكي.

واختتم الوزير خطبة الجمعة، فقد أمر الله تعالى الرجال بمقتضى مفهوم القوامة بالصبر على النساء , بل أمرهم بدرجة فوق درجة الصبر وهي درجة الاصطبار.

جاء ذلك بحضور الدكتور علاء عبدالحليم، محافظ القليوبية، والدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية، واللواء محمد ابوالمجد نائبا عن مدير أمن القليوبية، والدكتور عواد احمد السكرتير العام للمحافظة، والشيخ صفوت أبو السعود وكيل وزارة الأوقاف بالقليوبية، وطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم واللواء نبيل عدلي مدير المرور، وعدد من القيادات الامنية والتنفيذية بالمحافظة، في إطار احتفالات المحافظة بعيدها القومى.


 

 

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:41 م
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى