• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:35 م
بحث متقدم
"ديلي بيست":

هل الحياة على كوكب المريخ قابلة للتطوير؟

الصفحة الأخيرة

المريخ
أرشيفية

وكالات- الدويني فولي

نشر موقع "ديلي بيست" الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن إمكانية وجود حياة على كوكب المريخ وقدرة البشر على استيطان الكوكب الأحمر، خاصة بعد أن أظهر الغلاف الجوي للمريخ اختلافات موسمية في كمية غاز الميثان، ما يعد دليلا كيميائيا محتملا للحياة. 

وتم إثبات أن هناك خزانا كبيرا من الماء السائل تحت سطح الكوكب نفسه. وقد اعتُبرت هذه الحقائق دلائل لوجود حياة محتملة في مكان آخر خارج الأرض.

وقال الموقع، في تقريره له إن شكل كوكب المريخ في القدم كان مختلفا عن شكله الحالي، حيث كان مشابها إلى حد ما لكوكب الأرض. وقد كان غلافه الجوي سميكا ويحافظ على دفء الأشياء، ومحميا بفضل حقله المغناطيسي الذي بإمكانه إيقاف الأشعة الكونية والأشعة فوق البنفسجية من التسبب في انعدام مظاهر الحياة على سطحه.

وذكر الموقع أن المريخ اليوم لا يبدو مثلما كان عليه سابقا. وحتى في الظروف المثالية، قد تصل درجة حرارة المريخ إلى 70 درجة مئوية. لكنها تنخفض خلال الليل لتصل إلى أقل من 100 درجة تحت الصفر، الأمر الذي لا يمكن مقارنته ببرودة الطقس بالقرب من القطبين أو خلال الشتاء. كما أنه ليس هناك غلاف جوي قوي للحفاظ على مناخ دافئ ومعتدل ومناسب للبشر. وقد فقد المريخ حقله المغناطيسي منذ زمن بعيد، وهذا ما يعني أن الإشعاع سيؤدي إلى محو كل ما يوجد على سطحه.

وفي هذا السياق، قالت ناتالي كابرول، عالمة الأحياء الفلكية في "ناسا" إنه "دائما ما أقارن ما يحصل على سطح المريخ بالمطبخ. إن لديك مقادير على الطاولة، ويمكن لشخصين أخذ هذه المكونات والحصول على نفس النتائج. أما إذا كان أحدهما طاهيا ماهرا والآخر لا يعرف شيئا عن الطهي، فسينتهي بك الأمر بنتيجتين مختلفتين". وتشبه هذه النتائج المختلفة الأرض والمريخ. فعلى الرغم من أن الأرض نجحت في "صناعة" العديد من الكائنات البيولوجية، إلا أن كوكب المريخ بالكاد صنع شيئا صالحا.

وأضاف الموقع أن الروبوت "كيوريوسيتي روفر" عثر على جبل بارتفاع ثلاثة أميال، يعرف باسم فوهة غيل، بالقرب من خط استواء المريخ ووادٍ يبدو وكأنه يحتوي على غاز الميثان، الذي يعتبر علامة على وجود حياة عضوية بدائية هناك. لكن الباحثين فضلوا عدم المبالغة في إظهار حماسهم بسبب بنية المواد العضوية نفسها.

وحيال هذا الشأن، قال روجر إيفريت سامونز، الباحث في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في علوم الكواكب والعضو في الفريق الذي اكتشف فوهة غيل، إن "التركيبة الكيميائية للجزيئات، على حسب فهمنا، عشوائية إلى حد ما". ويعتقد سامونز أن الجزيئات العضوية لم تتشكل على المريخ بسبب تركيبتها، لكنها جاءت إلى الكوكب الأحمر على متن النيازك.

وذكر الموقع أن عالم الأحياء الفلكية الألماني والأستاذ في جامعة برلين للتقنية، ديرك شولزه-ماكوخ، فسر بنية المواد العضوية بطريقة مختلفة، حيث يعتقد أنها من الممكن أن تكون علامة على وجود حياة للكائنات الفضائية هناك في الماضي. لكنه لاحظ أن هذه المواد العضوية تظهر عليها علامات الاضمحلال. وفي هذا السياق، قال ماكوخ إنها "لا تسير في الاتجاه المعاكس، أي نحو الحياة، بل تسير في اتجاه الاضمحلال لتصبح مدمرة. ومن المنطقي أن تكون هذه الجزيئات في حد ذاتها جزءا من الكائنات العضوية أو من النيازك، إلا أن هذه الفرضية تعتبر أقل احتمالا".

وأضاف ماكوخ أنه "حتى في ظروف الأرض الحالية، لا أعتقد أننا سنتمكن من رؤية أي مصدر للحياة، وسيعمل الأكسجين على أكسدة الجزيئات العضوية. والأمر ذاته بالنسبة لكوكب المريخ، حيث سيؤدي الإشعاع الكوني إلى أكسدة الجزيئات بسهولة، لذلك لن نحصل على التفاعل التوليفي الصحيح. ولا أرى أي سيناريو واقعي لحدوث ذلك على سطح المريخ".

وأشار الموقع إلى تصريحات كارولين فريزنت، العالمة بمختبر الأغلفة الجوية التابع للمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي والعضوة في فريق مكتشفي فوهة غيل، التي أكدت أنه حتى لو لم تكن كل المشكلات المذكورة أعلاه موجودة، فلا يزال هناك سبب رئيسي لعدم قدرة هذه الجزيئات على خلق حياة جديدة على كوكب المريخ. ويعزى ذلك إلى عدم وجود ما يكفي منها على هذا الكوكب. وقد أردفت فريزنت قائلة: "يمكن للمرء لمس التربة الموجودة على سطح الأرض والعثور على مواد عضوية على أصابعه أكثر من تلك المتواجدة على سطح المريخ حاليا والتي اكتشفناها".

وأضاف الموقع أنه في حال كانت هناك حياة على سطح المريخ، فسنضطر بالتأكيد إلى حفر المئات أو حتى الآلاف من الأقدام في عمق الصخور الحمراء لإيجادها، نظرا لأنه من غير المحتمل أن تعثر عليها على السطح. كما أنه من غير المرجح أن تنبثق الحياة من تلقاء نفسها.

وأشار الموقع إلى تصريحات ناتالي كابرول التي أكدت أنه "في هذه المرحلة، لا يمكننا أن نؤكد أو ننفي إمكانية تتطور الحياة على سطح المريخ نظرا لأنه عندما تظن أنك قد اكتشفتها، فإنك تجد الحياة طريقة لتفاجئك وتظهر لك في أماكن لا تتوقع أن تكون موجودة فيها".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:23 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى