• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:56 م
بحث متقدم
نائبان:

لهذا السبب استثنى قانون العمل الجديد «العمالة المنزلية»

الحياة السياسية

عاملة منزلية
عاملة منزلية

مصطفى صابر

قانون الخدمة الجديد الذي أعلنت عنه الحكومة مؤخرًا استثنى عمال المنازل من مظلة التأمين الصحي، وعقد عمل، وغيرها من الحقوق الأخرى، متعهدة بإعداد مشروع قانون جديد خاص بهم، خصوصًا أن هذه الفئة تتعرض لظلم شديد، ولا يوجد لها عقود عمل أو تأمين أو غيرها، ويتعرضون لإهانات كثيرة بدون كيان قانوني يحميهم.

وأعلنت الحكومة, عن تجهيزها مشروع قانون جديد لعمالة المنازل لتقديمه للبرلمان خلال الفترة المقبلة، وهو ما دفع عددًا من النواب إلى مطالبة وزارة القوى العاملة، بسرعة الانتهاء من التشريع، وإرساله إلى مجلس النواب سريعًا لإقراره.

وقال عبد الرازق زنط، أمين سر لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إن "الحفاظ على حقوق العمالة المنزلية يتطلب ضوابط مختلفة عن غيرها من العمالة، حيث يحق لمديرية القوى العاملة ومفتشي مكتب العمل، التفتيش عليهم بأماكن عملهم، فيما يختلف الأمر مع العمالة المنزلية؛ لأن حرمة البيوت تمنع أي لجنة من التفتيش".

وأضاف في تصريح إلى "المصريون": "حل هذه الإشكالية ستبحثه لجنة القوى العاملة خلال دور الانعقاد الرابع بإقرار التفتيش عن طريق مكاتب تشغيل العمالة".

وأشار إلى أن "اللجنة بصدد إعادة المداولة على قانون العمل الجديد، بعدما كانت قد انتهت منه وأرسلته للعرض على الجلسة العامة بمجلس النواب".

ولفت إلى أنه "ستجرى إضافة تعديلات وملحق بباب العمالة الأجنبية يخص العمالة المنزلية؛ لضمان حقوقهم بحيث يكون القانون شاملًا".

وأكد زنط، أن "التعديلات ستتضمن إقرار حقوق وواجبات العمالة المنزلية، بحيث توفر عقود عمل، وتأمينًا صحيًا واجتماعيًا، ومعاشات".

من جهته، قال النائب تادرس قلدس، إن "العمالة المنزلية هي أحد أشكال العمالة غير المنتظمة، والتي تحتاج إلى مظلة قانونية لحماية حقوقها وكذلك تقنين أوضاعها نظرًا لكبر حجم الفئة العاملة بها".

وأضاف في تصريح إلى "المصريون": "عدم وجود قانون يحمي هذه الفئة ويحدد حقوقها وواجباتها في العمل، أدى إلى استغلال مكاتب التخديم لعاملات المنزل؛ نظرًا لعدم وجود رقابة على هذه المكاتب، التي تقتطع جزءًا كبيرًا من رواتبهم".

وأوضح النائب، أن "قانون تنظيم العمالة المنزلية هو أحد أشكال دعم فئة العمالة غير المنتظمة، والتي تشكل نحو 15 مليون مواطن، أي 50% من حجم العمالة في مصر، وهي الفئة التي عادة ما يوجه الرئيس بضرورة الاهتمام بها وتحسين أوضاعه"ا.

وأشار قلدس، إلى أن "تقنين أوضاع العمالة المنزلية سيكون له مردود إيجابي على هذه الفئة؛ نظرًا لأنه سيحول دون تعرضه إلى أعمال العنف من قبل أصحاب المنازل، وهي ظاهرة ينبغي الالتفات لها".

وطالب قلدس بتشديد الرقابة على مكاتب التخديم والتي لا تخضع لإحكام القانون، "حيث إنها عادة ما تستقدم عمالة أجنبية تدخل إلى حدود الدولة بطرق غير شرعية، كما أنها تستحوذ على فرص العمل المتاحة للمواطنين المصريين".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى