وحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن ناديا في البريمرليغ (لم تذكر اسمه) أنكر تورط أحد نجومه في الفضيحة الجنسية.

ويظهر الفيديو، الذي تبلغ مدته دقيقة واحد فقط وانتشر بشكل كبير على المواقع الاجتماعية، 3 نساء في أوضاع حميمية مع رجل.

وقالت الصحيفة إنها ممنوعة من ذكر اسم النادي أو اللاعب "لأسباب قانونية".

وقال بعض مشاهدي المقطع إن الأمر يتعلق بنجم كرة القدم، مشيرين إلى أن هذه ليست أول فضيحة للاعبي الدوري الإنجليزي.

وفي عام 2015، قام نادي ليستر سيتي بتسريح 3 من لاعبيه لتورطهم في تسجيل فيديو جنسي عنصري خلال رحلة خارجية للفريق.

وفي 2016، قدم نجم سابق في أستون فيلا اعتذارا بعدما ظهر في شريط "لا أخلاقي" بصحبة زميله في الفريق وامرأة غير معروفة.