• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:24 م
بحث متقدم

منافس «السيسي» يكشف سر تأخر إطلاق «ائتلاف المعارضة»

آخر الأخبار

موسى مصطفى موسى
موسى مصطفى موسى

حسن علام

على الرغم من أن المهندس موسى مصطفى موسى، المرشح الرئاسي السابق، ورئيس حزب «الغد»، أعلن منذ نحو شهرين عن أنه انتهى من إعداد وثيقة ائتلاف المعارضة، الذي سبق وأن أعلن عنه خلال الفترة الماضية، إلا أن الائتلاف لم يبصر النور حتى الآن، دون مبررات أو أسباب واضحة.

ومؤخرًا، تردد أنباء عن أن المرشح الرئاسي السابق، تراجع عن فكرة تشكيل ائتلاف للمعارضة، غير أنه أكد أن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عار تمامًا من الصحة، ولا يمت للحقيقة بصلة، وأنه من جملة الشائعات التي انتشرت بكثافة خلال الآونة الأخيرة.

وفي تصريح إلى «المصريون»، كشف «موسى»، عن أسباب تأخر تشكيل الائتلاف، قائلاً: «الفترة الماضية كان فيه أعياد وأجازات كثيرة، ورمضان أيضًا، وكان من الصعب العمل خلال هذه الفترة، لذلك تأخر الإعلان عن التشكيل النهائي للائتلاف».

وأشار إلى أنه جاري خلال الفترة الحالية، العمل والتواصل مع بعض الشخصيات ذات التأثير القوي في المجتمع، لافًا إلى أن العمل الجاد على تشكيل الائتلاف سيبدأ مع منتصف سبتمبر المقبل.

رئيس حزب «الغد»، قال إن التحالف سيضم الأحزاب والشخصيات العامة ذات الأفكار المتشابهة، ولن يُجبر أحدًا على الانضمام إليه، «من يريد الانضمام فالباب مفتوح، ومن لا يبغي فله مطلق الحرية»، مشددًا على أنه لم يتعرض لأي ضغوط للتراجع عن فكرته، وأنه ما أثير حول ذلك، لا يعدو كونه شائعات.

وكان «موسى»، أعلن عن أنه انتهى من إعداد وثيقة ائتلاف «المعارضة»، الذي دعا لتأسيسه مؤخرًا، وأن إطلاق الائتلاف سيكون خلال نهاية شهر يوليو الماضي، لكن لم يحدث ذلك حتى اللحظة.

وحينها، قال إنه سيطرح الوثيقة بملامحها الرئيسية في مؤتمر صحفي عالمي، وسيتم عرضها على كل الأحزاب السياسية والشخصيات لإمكانية الانضمام للائتلاف، مؤكدًا أن الائتلاف ليس حزبيًا أو سياسيًا، ولكنه ائتلاف فكرى قائم على المشاركة في النهوض بالاقتصاد وتحسين الحالة المعيشية للمواطنين والتصدي لأعداء الوطن.

وحدد المحاور الأساسية للوثيقة، حيث يُركز المحور الأول، على متابعة أداء المؤسسات الحكومية، وإعطاء الحلول والمقترحات للمسؤولين بها، بل ومن الوارد أن تتم مخاطبة رئيس الوزراء في حال استدعى الأمر ذلك.

وتابع: «ويتمثل المحور الثاني في دعم الرأسمالية، وعمل آليات لتنفيذ المشاريع المقترحة وتمويلها وإدارتها مع الحفاظ على ممتلكات الدولة، وطرح أسهم شعبية للشباب بأسعار مناسبة تكون للمصريين فقط، مع رفض اللجوء للقروض بتحويل كل دخول مصري لأسهم يتم بيعها ولو حتى بالتقسيط في مشروعات تنموية وإصلاح وتطوير المؤسسات الخدمية دون اللجوء للاقتراض الخارجي».

وأشار إلى أن «المحور الثالث، يركز على التصدي لأعداء الوطن، ويشمل مجموعة بنود متعلقة بمواجهة الشائعات داخليًا وخارجيًا، ومحاولات تشويه صورة الدولة من خلال تفعيل دور وسائل الإعلام، خاصة الناطقة باللغات الأجنبية، لنشر الحقيقة وتوضيح صورة الإنجازات التي تشهدها الدولة».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى