• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:33 ص
بحث متقدم
فى المغرب..

شاهد.. اغتصاب "خديجة" وتعذيبها يهز الرأى العام

الصفحة الأخيرة

خديجة الضحية
خديجة الضحية

وكالات- الدويني فولي

هزت "خديجة" الفتاة البريئة التي اختطفت واغتصبت وعُذبت من قبل مجموعة من المجرمين، الشارع المغربي لتتحول إلى قضية رأي عام، فبعد أن علم مواطنو المغرب السبت الماضي باحتجازها وتعذيبها واغتصابها؛ قرروا التضامن معها عبر منصات التواصل الاجتماعي تحت شعار "كلنا خديجة" و"العدالة لخديجة".

"خديجة" التي لم تكمل عقدها الثاني، تم اختطافها ثم تعذيبها واغتصابها من قبل 13 شابا لما يقارب الشهرين تراوحت أعمارهم بين الـ18 و28 عاما، ولم يكتفوا بهذا، بل أجبروها على تناول المخدرات، ونقشوا مجموعة من الوشوم على أنحاء متفرقة من جسدها؛ حتى تظل ذكراهم خالدة في وهن الفتاة، في لافتة تعكس مرضهم النفسي، ثم قاموا بإلقائها أمام منزلها بعد فعلتهم النكرة.

وحملت معظم تغريدات المواطنين التنديد بالواقعة والمطالبة بالإعدام وضرورة علاجها حتى تستطيع أن تكمل حياتها. 

كما دشن رواد التواصل الاجتماعي في المغرب حملة تضامن واسعة معها، فقد نشر آلاف منهم رسائل تضامن مع خديجة ودعوات من أجل مساعدة عائلتها لتتمكن من إزالة الوشوم التي خلفها خاطفوها، كما وقع أكثر من 3400 شخص عريضة إلكترونية تطالب العاهل المغربي 
محمد السادس بمساعدة الفتاة من أجل "إعادة الحياة إليها".


"كنت طريح الفراش حين ظهرت خديجة ولم أقو على مرافقتها إلى مقر الشرطة، لكنها كانت مصممة على استرجاع حقوقها وبادرت إلى تقديم شكوى برفقة والدتها"، جاءت تلك الكلمات على لسان "محمد قرو"، والد خديجة، الذي لم يتهاون في البحث عنها منذ أن اختفت، وذهب ليبلغ الشرطة باختفائها، وذلك بحسب ما نشرت عنه وكالة "فرانس برس".

واستكمل الأب قائلا: "عادت منتصف أغسطس بعدما استطاع أحد أصدقاء العائلة إقناع أحد الخاطفين بالإفراج عنها، وهو حاليا من بين أفراد العصابة الموقوفين"، كما صرح بالأمس أن هناك أطباء من ألمانيا، أسبانيا، فرنسا، تونس، والمغرب اتصلوا لمساعدة ابنته، لافتا إلى تدخل وزارة الصحة المغربية في علاجها، وفي نفس السياق طمأن الأطباء المواطنين على الفتاة، حيث إن الوشوم جديدة ويسهل إزالتها، وذلك طبقا لما نشرته صفحة "نسوية" على تويتر.

 

ألقت قوات الشرطة القبض على 8 منهم باستثناء اثنين هاربين، وتم تحديد جلسة 6 سبتمبر المقبل لنظر أولى جلسات محاكمتهم أمام محكمة الاستئناف؛ بتهمة الاغتصاب والاحتجاز والتعذيب وتكوين عصابة إجرامية.


 

وقالت الفتاة خلال لقائها على قناة "شوفTV ": "كنت أقف برفقة إحدى قريباتي وفجأة جاء أحدهم وكان يحمل شفرة حادة وقام بتهديدي حتى أسير معه، وبالفعل أخذي إلى هذا المكان وبقيت فيه مدة شهرين".

كانت السلطات الأمنية المغربية قد أوقفت 10 أشخاص يشتبه بضلوعهم في هذه الجريمة البشعة، ووجهت لهم تهمة الاغتصاب.

يذكر أن هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها للاغتصاب الجماعي في المغرب، فقد حدثت واقعة اغتصاب لفتاة قاصر تدعى "نسيمة الحر"، في يناير من العام الماضي، حين قام 4 شبان، تتراوح أعمارهم بين 20 و23 سنة، باختطاف الفتاة البالغة 15 عاما، من ساحة بوسط مدينة مراكش، ونقلوها إلى منزل أحدهم بمنطقة سيدي موسى، حيث تناوبوا على اغتصابها بشكل وحشي وتعذيبها قبل أن يتركوها.

شاهد الفيديو..

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • شروق

    05:49 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى