ونشر النادي "الكتالوني" لقطات لقاء الطفل بنجمه المفضل في المطار، بعد عودة الفريق من رحلة إلى بلد الوليد في الدوري الإسباني.

وانفجر الطفل بالبكاء فور رؤيته النجم الأرجنتيني، الذي بدوره سارع إلى تحية الطفل والتوقيع على قميصه، ثم التقط الصور معه وربت على رأسه.

وأثار تصرف ميسي "الحنون" إعجاب مشجعيه على وسائل التواصل الاجتماعي، الذين أشادوا "بتواضع" نجم برشلونة.

ويبدو أن صدمة لقاء أحد أفضل اللاعبين في العالم استمرت بالنسبة للطفل الصغير، الذي واصل البكاء في أحضان والده بعد اللقاء.

يذكر أن برشلونة استطاع تحقيق انتصار صعب في ملعب بلد الوليد بنتيجة 1-0، ليرفع رصيده في الدوري الإسباني إلى 6 نقاط.