تصريحات مدرب الريال، جاءت عقب فوز فريقه على مضيفه جيرونا (4-1) في ثاني مراحل "الليغا"، الأحد، ليحقق فوزه الثاني تواليا هذا الموسم.

وتأخر ريال صفر-1، قبل أن يسجل أربعة أهداف عبر سيريخيو راموس، والفرنسي كريم بنزيمة (هدفان) والويلزي غاريث بيل، علما أن هدفين من الأربعة كانا من ركلتي جزاء.

واعتبر لوبيتيغي أن شوطي المباراة كانا صعبين على الفريق لأن "جيرونا يعتمد أسلوب لعب جماعيا جيدا. بدأوا بشكل جيد وحصلوا على هدف مبكر وكانوا قريبين من تسجيل آخر (..) بعدها حصلنا على ركلتي جزاء. كنا نستحقهما لأننا كنا نلعب من أجل الفوز وحصلنا على فرص عديدة".

وأضاف "بقينا هادئين تحت الضغط ولعبنا بشكل جيد بما يكفي في الشوط الثاني لنستحق الفوز. كنا نندفع الى الأمام بشكل سريع في الشوط الأول، كنا متلهفين جدا للهجوم" قبل أن يثمر تحسن الأداء أربعة أهداف.

ونقلت "فرانس برس" عن مدرب الريال قوله "هذه المرة كان (مسجلو الأهداف) غاريث، كريم، وسيرخيو، لكن لا نكترث من يسجلها طالما أننا نسجلها".

وفقد ريال في الأشهر الماضية اثنين من المساهمين الأساسيين في تتويجه بسلسلة ألقاب في الأعوام الأخيرة، أبرزها دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات تواليا، هما المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، ورونالدو الذي سجل 450 هدفا في 438 مباراة خاضها مع ريال منذ العام 2009.

وكان لوبيتيغي قد حض لاعبيه قبيل مباراة جيرونا، على تعويض القدرات التهديفية لرونالدو كفريق متكامل، بدلا من التعويل على لاعب بمفرده.

وتابع "بدلا من السؤال عمن سيسجل هذه الأهداف، علينا أن نتحدى أنفسنا لتسجيل عدد أكبر من الأهداف كفريق (..) على كل الفريق أن يسجل كل هذه الأهداف. تسجيل عدد أكبر من الأهداف (من رونالدو)، وتلقي عدد أقل منها".