ويقوم التطبيق الشهير بتخزين الرسائل في أرشيف، حيث يمكن قراءتها من قبل أي شخص يمكنه الدخول إلى حساب المستخدم.

ويقوم التطبيق بتخزين كل شيء يقوم مستخدمو نظام أندرويد بإرساله، على نظام تخزين غوغل درايف "Google Drive"، وقد اعترف بأن هذه الرسائل ليست محمية بتشفير "end-to-end"، مما يعني أنه من السهل اختراقها.

وذكر واتساب على موقعه الإلكتروني: "إن الوسائط والرسائل التي نقوم بتخزينها غير محمية بواسطة تشفير (end-to-end) من واتساب، عندما يتم وضعها في غوغل درايف".

وأثارت هذه العبارة المخاوف من أن المتسللين أو الشرطة أو أي أطراف أخرى، يمكنهم الوصول إلى البيانات الخاصة، إذا تمكنوا من الوصول إلى حساب شخص ما في غوغل درايف.

وقال الباحث في مجال الأمن، كاران سايني، إنه من وجهة نظر تتعلق بالخصوصية، فإن الاحتفاظ بالمواد وتخزينها عبر الإنترنت لا يعد "فكرة جيدة"، حسب ما ذكر موقع "مترو".

ويمكن للأشخاص إيقاف ذلك، عن طريق إيقاف تشغيل ميزة "الأرشيف" (archive)، من خلال الانتقال إلى "الخيارات" (options) واختيار "دردشات" (chats)، ثم "دعم الدردشات" (chats backup).

يذكر أنه تتم إزالة جميع بيانات النسخة الاحتياطية تلقائيا بعد مرور 12 شهرا من تخزينها.