• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:08 م
بحث متقدم

محامون: المتهم بقتل أطفاله اعترف تحت الإكراه

قضايا وحوادث

طفلي الشرقية
الوالد والضحايا

عبدالراضي الزناتي

نشر عدد من المنظمات الحقوقية ونقابة المحامين متمثلة في لجنة الحريات بالنقابة، بيانًا بشأن تحقيقات النيابة الخاصة بجريمة طفلي ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية .
وقالت نقابة المحامين والمنظمات في بيانها، أنهم تابعوا  ببالغ الأهمية عدد كبير من المنظمات والمراكز الحقوقية داخل مصر، الجريمة البشعة التي راح ضحيتها طفلان في عمر الزهور ريان ومحمد بقرية ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية والتي ارتجفت معها قلوب الإنسانية.

وأوضحوا، أنهم تابعوا بكل دقة كل الأخبار المتداولة عبر المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي منذ الإعلان عن ارتكاب هذه الجريمة النكراء وما تضمنته من فيديوهات مصورة وموثقة من قبل أصدقاء وأقارب والد الطفلين وتفاصيل شهاداتهم حول الواقعة وظروفها وملابساتها والتي دارت جميعها في فلك واحد بقيام أشخاص مجهولين باختطاف الطفلين أثناء تواجدهما بصحبة والدهما داخل إحدى الملاهي الترفيهية بقرية ميت سلسيل.
وأكدت لجنة الحريات بنقابة المحامين والمنظمات الحقوقية، أنهم  تابعوا  أيضًا الأخبار التي تم تداولها عبر المواقع الإخبارية بإلقاء القبض على والد الطفلين واتهامه بقتل أبنائه والفيديو الذي تم بثه للمتهم وهو يعترف على نفسه بقتلهما بحجة عدم تحمله مسئولية اللهو معهما وتعاطيه لبعض المواد المخدرة لتنفيذ جريمته.
وكشفوا  في بيانهم، أن ما ورد من اعتراف للأب بقتل أبنائه، على هذا النحو يتناقض تمامًا مع حقيقة الأحداث الموثقة وشهادة الشهود المرافقين له منذ وقوع الجريمة وهم ما يدحض هذا الاعتراف ويطرحه جانبا ويدلل بما لا يدع مجالاً للشك إلى صدور اعتراف الأب تحت إكراه وتهديد وضغوط نفسية وعصبية تعرض لهما من بعض الأشخاص مما دفعه إلى الاعتراف على ذاته بارتكاب تلك الجريمة خشية تعرض باقي أفراد أسرته لذات المصير الذي لاقاه ابناه خاصة أن الدافع على ارتكاب الأب للجريمة منعدم تمامًا ويتنافي مع مبادئ المنطق والعقل السليم ويتسق مع شهادة الشهود الموثقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بوجود أشخاص ذات نفوذ في الدولة قاموا بتهديده بقتل باقي أفراد أسرته.

ونوه مدلو البيان، بأنه من المقرر قانونًا أن اعتراف المتهم على نفسه بارتكاب الجريمة، لا يعتد به إلا إذا كان متسقًا مع حقيقة الواقع، وأن يتفق مع مبادئ المنطق والعقل السليم وأن يكون وليد إرادة حرة واعية خالية من ثمة إكراه مادي أو معنوي. 
وطالبوا، بتطبيق مبدأ سيادة القانون وشفافية التحقيقات، وصولاً إلى الحقيقة التي ينتظرها عموم الشعب المصري قاطبة  بإصدار قرار عاجل بانتداب أحد السادة المستشارين بمحكمة استئناف المنصورة ليتولى التحقيق مع والد الطفلين بذات السلطات والصلاحيات المخولة لقاضي التحقيق طبقًا للأحكام المقررة بقانون الإجراءات الجنائية، وإعادة استجواب المتهم مرة أخرى مع توفير الحماية اللازمة للمتهم وأفراد أسرته حفاظًا على أرواحهم.

كما طالبوا في بيانهم،  بتكليف الأجهزة الأمنية المتمثلة في جهاز مباحث الأمن الوطني ومصلحة الأمن العام والمخابرات الحربية والرقابة الإدارية بتشكيل فريق بحث لإجراء التحريات اللازمة والاستماع إلى أقوال شهود النفي من جيران وأقارب المتهم والد الطفلين للوقوف على صحة الواقعة وظروفها وملابساتها وتحديد المتهم الحقيقي بقتل الطفلين أيا كان.

الموقعون على البيان..

المحامي والحقوقي عمرو عبدالسلام رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الإنسان تحت التأسيس.

وحيد الكيلاني المحامي ورئيس لجنة الحوار بالنقابة العامة للمحامين.

وائل نجم المحامي نائب رئيس منظمه الحق الدولية لحقوق الإنسان.

على أيوب المحامي رئيس مركز ابن أيوب.

المحامي والحقوقي حميدو جميل.

كرم خليفة المحامي الأمين العام المساعد لنقابة جنوب القاهرة الكلية.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى