• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:31 م
بحث متقدم
في الأردن

شاهد.. خروف داخل سيارة حكومية يثير الجدل

الصفحة الأخيرة

الخروف داخل سيارة الحكومة
الخروف داخل سيارة الحكومة

وكالات- الدويني فولي

اضطر رئيس الحكومة في الأردن إلى الخروج عن صمته والتعليق عبر حسابه على «تويتر» من أجل التوضيح بشأن صورة «خروف» جرى تداولها على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي وتحولت إلى حديث الأردنيين خلال عطلة عيد الأضحى، كما اضطرت إحدى الوزارات أيضاً إلى إصدار بيان لوسائل الإعلام يوضح قصة «الخروف» والصورة التي أثارت اهتمام الناس.

وتمكن أحد الأردنيين تمكن من التقاط صورة خلال العيد، أي خلال العطلة الرسمية في الأردن، وتظهر في الصورة سيارة نقل حكومية استخدمها سائقها في عملية نقل للخروف الذي اشتراه ليكون أضحيته في العيد، وهو ما فجر جدلاً بشأن استخدام المركبات الحكومية الممولة من الضرائب وخزينة الدولة في أغراض شخصية من قبل الموظفين العامين المؤتمنين عليها.

وتصاعد الجدل والحديث عن الصورة التي يظهر فيها استخدام السيارة الحكومية في يوم عطلة، ما يعني بالنسبة لمن يراها أن الشخص المؤتمن على هذه السيارة كان يستخدمها خلال العطلة لأغراضه الشخصية، وهو ما يشكل مخالفة للقانون وانتهاكاً للأمانة، فضلاً عن أن كثيرين يتحدثون عن عدم قانونية إبقاء السيارة خلال العطلة أصلاً مع السائق أو الموظف وضرورة أن يتم تسليمها إلى الجهة الحكومية المالكة لها.

ووصل الجدل إلى درجة أن أحد المواطنين أرسل الصورة إلى رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز ووجه له سؤالاً مباشراً بشأنها، فيما لم يتردد رئيس الوزراء عن الرد على المواطن وفتح جدلاً جانبياً حول ضرورة مراقبة المركبات وتتبعها من أجل ضمان أن لا يتم استخدامها في غير الأغراض الرسمية، فضلاً عن أن نظام التتبع المركزي يمكن أيضاً أن يرفع من فعالية وكفاءة المركبات الحكومية بشكل كبير، حسب ما أكد رئيس الحكومة في ردوده على «تويتر».

لكن الأهم من رد رئيس الوزراء على «تويتر» واهتمامه بأسئلة الأردنيين وتعليقاتهم، أن وزارة التنمية الاجتماعية قطعت إجازة العيد وأصدرت بياناً صحافياً لإنهاء الجدل بشأن السيارة الحكومية وتوضيح مضمون الصورة، حيث اعترفت أن السيارة تتبع لها، لكنها أوضحت بأنها كانت في مهمة رسمية خلال عطلة العيد الرسمية.

وقالت الوزارة في البيان إن سيارة النقل هي إحدى مركبات الوزارة وتعود لمركز أحداث «أطفال قاصرين» في مدينة إربد، وتم التقاط الصورة أثناء شراء أضحية للموجودين في المركز ضمن نشاطات الوزارة التي تقوم بها خلال عيد الأضحى.

وأضافت الوزارة إنها تكلف المراكز التابعة لها من دور للرعاية والحماية بتقديم كافة النشاطات التي يتضمنها عيد الأضحى ومن بينها شراء الأضاحي، ليعيش المقيمون في الدار أجواء العيد من مشاعر الفرح والود والمحبة في ما بين النزلاء الذين يقضون مدة محكوميتهم وبين المشرفين عليه.

وأكدت أن نشاطات العيد لا تقتصر على الأضاحي فقط، بل تبدأ بأداء صلاة العيد وحضور ذبح الأضاحي، وكذلك تتضمن عطلة العيد زيارات ورحلات ترفيهية يسبقها شراء للملابس وحلويات العيد. وأشارت الوزارة إلى أنها تكلف إدارات المراكز على الدوام بشراء الأضاحي للمقيمين فيها.

وسبق أن ثار مثل هذا الجدل مراراً بشأن إساءة استخدام السيارات الحكومية، أو استخدامها في الأغراض الشخصية، وكثيراً ما يتمكن مواطنون في الأردن من تصوير مثل هذه السيارات خارج أوقات الدوام الرسمي مثل العطلات الرسمية أو عطلات نهاية الأسبوع، ويتداولون الصور على أن عملية الاستخدام تتم بشكل غير مشروع.

يشار إلى أن السيارات الحكومية يعرفها الأردنيون من الأرقام الخاصة بها، حيث يكون لون اللوحة أحمر، بما يجعل المواطن العادي أو شرطي المرور أو المسؤول يعرف على الفور بأنها مملوكة للحكومة ولا يجوز استخدامها إلا في العمل الرسمي، كما أن الحكومة تستطيع على الفور معرفة الدائرة التي تتبع لها المركبة بواسطة رقمها، ومعرفة الموظف الحكومي المسؤول عن هذه المركبة بالتحديد، وبالتالي تسهل ملاحقته ومساءلته.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى