• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:48 م
بحث متقدم

الجنس مقابل الطعام في هذه الدولة

الصفحة الأخيرة

الجنس مقابل الطعام في هذه الدولة
الجنس مقابل الطعام في هذه الدولة

عبد القادر وحيد- متابعات

تعج شوارع المدن الكولومبية الواقعة على الحدود مع فنزويلا بنساء كثيرات من أجل الحصول على مال لسد حاجات أطفالهن وأسرهن من الطعام، لكن الثمن هو أجسادهن، وذلك بسبب هبوط العملة الفنزويلية لتصبح أوراقها لا تساوى تكلفة طباعتها.

وتمتلئ شوارع مدينة كوكوتا الحدودية بالفنزويليات على جانبي الطرق كجزء من تجارة الجنس التي ازدهرت في المدينة بعد الأزمة الاقتصادية في فنزويلا.

وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، فقد غادر حوالي 3.2 مليون فنزويلي بلادهم خلال السنوات القليلة الأخيرة، هربا من الفقر الذي أطل على البلاد بعد انهيار العملة، بحسب سكاي نيوز.

وقصد 800 ألف من بين هؤلاء المهاجرين كولومبيا المجاورة، حيث يستفيدون من حق الإقامة المؤقتة هناك.

وفي إحدى النوادي الليلية، كانت الغالبية الساحقة من النساء اللائي يعملن كبغايا من الفنزويليات، حيث تعمل 60 امرأة في بيت للدعارة في كولومبيا، من بينهم سيدتان فقط من كولومبيا بينما البقية من فنزويلا.

وقالت إحدى الفنزويليات إنها كانت تعمل في السابق "راقصة باليه" في فنزويلا قبل الانهيار الاقتصادي للبلاد، قبل امتهان الجنس، لافتة إلي أن "هذا عمل مخجل لكن ما الخيار الذي أملكه؟ لا بد لي من كسب المال لرعاية أطفالي وإطعامهم ، حيث لا يوجد شيء في فنزويلا".

وتابعت: "الطريقة الوحيدة لوضع الطعام على المائدة لأطفالي هي السفر هنا إلى كولومبيا وبيع جسدى".

بينما أكدت امرأة ثانية وهي أم لطفل عمره عام واحد، أنها كانت تعمل مصففة للشعر قبل أن تأتي إلى كوكوتا للعمل بالدعارة، لكنها عازمة على العودة يوما ما إذا تحسنت الأمور، لعمل مشروع تجاري.

وأضافت: "أي شيء سيكون أفضل من هنا، أفعل ذلك لأنني يجب أن أفعله"، لكن إذا تمكنت من القيام بشيء أفضل، سأوقف ذلك على الفور".

وقد تحدثت النساء عن شعورهن بالعجز والضعف واعترفن بأن خياراتهن محدودة للغاية، مع عدم وجود أوراق رسمية لمغادرة فنزويلا بشكل قانوني على المدى الطويل.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    06:01 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى