• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:13 ص
بحث متقدم
بالصور..

روسيان ينجوان من الموت بعد ضياعهما 5 أيام فى البحر

الصفحة الأخيرة

روسيان ينجوان من الموت بعد ضياعهما 5 أيام فى البحر
روسيان ينجوان من الموت بعد ضياعهما 5 أيام فى البحر

خالد الشرقاوي

نجا زوجان روسيان من الموت المحقق عقب فقدانهم في عرض البحر الأسود لمدة 5 أيام بسبب شدة الرياح.

وكانت خطة نادجدا أشابكينا، البالغة من العمر 35 عاماً، وزوجها ميخائيل ألافيرديان التوجه للصيد من ميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود لمدة نصف ساعة فقط، ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن، فالزوجان تقطعت بهم السبل لمدة 5 أيام فى قارب مطاطى صغير، قبل أن يتم إنقاذهم بعدما رصدتهم ناقلة تمر بالصدفة من المكان.

وقالت الزوجة على موقع "دايلى ميل"، أن البحر كان يبدو كالبحيرة الصماء دون أى أمواج، مما جعلنا نفكر فى الذهاب للصيد لمدة نصف ساعة فقط والعودة للمنزل ولكن بدلاً من ذلك جرفتهم رياح مفاجئة بعيداً عن الشاطئ بالرغم من جهودهم العارمة للعودة وكانت الرياح تشتد مع مرور الوقت لتزيد من بعدهم.

وحاول الزوجان التجديف فى قاربهم المطاطى، ولكنهم لم يحققوا سوى تقدم بسيط نحو الشاطئ وفقدوا أحد ألواح التجديف فى محاولاتهم التلويح بملابسهم فى الهواء طلباً للمساعدة.

وعن أول ليلة لهم فى عرض البحر، أضافت الزوجة أنهم تقريبا لم يتحدثوا مع بعضهم لأنه لم يكن هناك ما يقال، فهم كانوا فى انتظار الحظ فقط، والذى تمثل فى مرور ناقلة بترول رصدتهم بعد بقائهم 5 أيام فى البحر بقارب مطاطى وبدون طعام إلا من بعض بذور عباد الشمس.

وتحكى الزوجة عن تفاصيل الرحلة المرعبة بأنه فى اليوم الثالث ظنت أنها فقدت زوجها لاختفاءه بعض الوقت بعد أحد العواصف التى قلبت القارب المطاطى الصغير قبل أن يجدوا بعضهم البعض ويعودوا على متن القارب.

وفى اليوم الرابع شاهدوا غواصة وحاولوا الاستنجاد بها ولكنها لم تقدم لهم أى مساعدة واختفى الشاطئ تماما عن أنظارهم وبدأوا فى الهلوسة وسماع الأصوات والصراخ، وفى اليوم الخامس أصيبوا بالحروق فى جسدهم من أشعة الشمس الحارقة.

ومن جانبه، قال الزوج، "فى منتصف اليوم الخامس ظهرت الناقلة فى اتجاههم وفكروا فى تجربة شئ مختلف بدلا من الصراخ، فقاموا بإلقاء أنفسهم فى البحر ليقوم طاقم السفينة برمى العوامات والحبال لالتقاطهم وإمدادهم بالرعاية الطبية والطعام لحين الوصول للبر".

وكان أقارب الزوجين أبلغوا الشرطة عن اختفائهم، ولكن الشرطة كانت تبحث فى مدينة موسكو، حيث لم يكن أحد يعلم شيئاً عن رحلتهم البحرية.

وتختتم الزوجة حديثها قائلة أن الهدوء وعدم الفزع فى مثل هذه المواقف الطارئة هو ما ساهم كثيرا فى إبقائهم على قيد الحياة وعدم التفكير فى الأشياء السيئة التى من الممكن أن تحدث لهم بل التفكير فيما ينبغى القيام به لإنقاذ الموقف وعدم تضييع الجهود فى الحزن.








تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى