• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:49 م
بحث متقدم

هجوم ناري من "ترامب" على وزارة العدل الأمريكية

عرب وعالم

ترامب
ترامب

المصريون ووكالات

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزارة العدل، خلال مقابلة بثتها "فوكس نيوز"، مبديا تعاطفه مع مدير حملته الانتخابية السابق بول مانافورت. 
وعلى الرغم من هجوم ترامب على وزير العدل جيف سيشنز ووزارته، إلا أنه قال إنه لن يتدخل بشؤون الوزارة.
وكثف ترامب انتقاده لوزارة العدل في المقابلة التي أجراها أمس الأربعاء، بينما يجاهد البيت الأبيض للرد على إدانة مانافورت باتهامات عدة بالاحتيال، وعلى صفقة قانونية أبرمها مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق لترامب.
في المقابل، رد وزير العدل الأمريكي، الخميس، على الانتقادات الحادة التي وجهها الرئيس الأمريكي لأدائه، قال فيها إن سيشنز لا يُحكم إدارة الوزارة.
وقال سيشنز في بيان: "توليت زمام الأمر في وزارة العدل في اليوم الذي أديت فيه اليمين لتولي المنصب، وخلال وجودي في منصب وزير العدل لن تتأثر أفعال الوزارة بالاعتبارات السياسية".
وكرر ترامب سلسلة شكاوى من أداء الوزارة، ومن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، وهاجمهما دون أن يقدم دليلا على أنهما عاملاه وأنصاره بشكل جائر.
وقال ترامب إنه يحترم مانافورت؛ بسبب العمل الذي قام به لصالح سياسيين جمهوريين بارزين. وألقى باللوم على سيشنز فيما وصفه بأنه فساد في أكبر وكالة أمريكية لإنفاذ القانون.
وقال في المقابلة مع برنامج (فوكس والأصدقاء): "سأبقى بعيدا، وقد يكون هذا أفضل شيء أفعله".
وقال ترامب إن الاتهامات الموجهة لمانافورت وكوهين لا ترتبط على الإطلاق بحملته الرئاسية، رغم أن كوهين قال لمحكمة اتحادية في نيويورك إن ترامب أمره بترتيب مدفوعات قبل انتخابات الرئاسة عام 2016؛ لشراء صمت امرأتين تزعمان أنهما أقامتا علاقات جنسية مع الرئيس.
ودون أن يقدم أي دليل، قال الرئيس الجمهوري إن المخالفات المالية للحملة التي أقر كوهين بالذنب فيها ليست جريمة، رغم أن كوهين والمدعين متفقون على أنها كذلك.
وخلال المقابلة مع "فوكس نيوز"، واجه ترامب سؤالا عما إذا كان يعتقد أن الديمقراطيين سيتحركون لعزله إذا تمكنوا من السيطرة على مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، المقررة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.
ورد قائلا: "لا أعرف كيف تعزل شخصا قام بعمل رائع... أعتقد أن السوق ستنهار إذا تم عزلي".
ورغم نبرة ترامب المليئة بالتحدي، إلا أن خبيرة تمويل الحملات الانتخابية كيت بيلنسكي من شركة "نوسامان" للمحاماة، قالت إنه من المتوقع أن تكون هناك عواقب قانونية لترامب وحملته الانتخابية، يرجح أن تأخذ شكل شكوى مدنية أمام لجنة الانتخابات الفدرالية. 
وإضافة إلى تهمتين بارتكاب انتهاكات لقوانين تمويل الحملات الانتخابية، فإن كوهين أقر كذلك بذنبه في ست تهم بالاحتيال. 
ويواجه ترامب ضربة قوية من خلال محاميه السابق، مايكل كوهن، الذي سيعقد صفقة مع القضاء تتضمن اعترافه باتهامات تضر بالرئيس.
ووافق كوهين على الاعتراف بالتهم الموجهة إليه ضمن تحقيق فدرالي في تعاملاته التجارية، وما يشتبه أنه انتهاكات محتملة لتمويل الحملة الانتخابية لترامب، وذلك مقابل اتفاق مع القضاء، بحسب العديد من وسائل الإعلام.
ولم يصدر تأكيد للتوصل إلى اتفاق حول إقراره بالذنب الذي أوردته العديد من وسائل الإعلام، بينها شبكة "إن بي سي" الإخبارية وصحيفة "نيويورك تايمز"، أو عن التهم المحددة.
ويعدّ الاتفاق مقابل الإقرار بالذنب مع أو دون تعاون مع المحققين ممارسة شائعة في الولايات المتحدة، عندما يكون لدى المدعين العامين أدلة كافية يأملون من خلالها الحصول على إدانة في حالة المحاكمة.
 ويأتي الإعلان عن الاتفاق القضائي غداة إعلان صحيفة "نيويورك تايمز" أن المدعين العامين ربما يوجهون إلى كوهين تهمة الاحتيال على البنوك والضرائب قبل نهاية آب/ أغسطس الجاري.
والاتهامات مردها قروض حصل عليها كوهين لشركات سيارات الأجرة التي يمتلكها في نيويورك، وليس لها علاقة مباشرة بمهنته القانونية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى