وأوضح كلاتينبرغ أن قرار حكم المباراة، مايكل أوليفر، كان صائبا، وأن مركزه كان "مثاليا" لاتخاذ القرار، حسب ما نشر موقع صحيفة "ديلي ميل".

وأكد في تصريحاته أن الإعاقة كانت كافية لإسقاط محمد صلاح أرضا، واحتساب ركلة جزاء صحيحة، ليخالف بذلك آراء البعض الذين اتهموا صلاح "بالتمثيل".

وقال كلاتنبرغ: "كحكم للمباراة، عليك أن تأخذ بعين الاعتبار أن صلاح لن يقع أرضا إذا كان بإمكانه التسجيل. كان قرارا صائبا وأوليفر كان في موقع مثالي".

كما وافق كلاتينبرغ على القرار "الكبير" الثاني في اللقاء، الذي طرد بمقتضاه مدافع بالاس، أرون وان بيساكا، بعد إعاقته لصلاح المنفرد، خلال الشوط الثاني من المباراة.

وقال كلاتنبرغ، الذي كان يعتبر "كبير حكام إنجلترا" في الأعوام الأخيرة، إن الإعاقة استوجبت البطاقة الحمراء، كون صلاح كان منفرد بالمرمى تماما والإعاقة أتت خارج منطقة الجزاء.

وانتصر ليفربول على مضيفه بالاس بنتيجة 2-0 مساء الاثنين، في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحكم كلاتنبرغ في الدوري الإنجليزي الممتاز بين أعوام 2004 و2017، كما أدار نهائي دوري أبطال أوروبا 2016، ونهائي كأس الأمم الأوروبية في العام نفسه، قبل أن يعينه الاتحاد السعودي رئيسا لدائرة التحكيم السعودية في 2017.