ورغم أن المباراة أمام كييفو فيرونا انتهت بفوز اليوفي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، إلا أن جماهير "السيدة العجوز" وجهت انتقادات لأداء نجم الفريق القادم من ريال مدريد في صفقة حبست أنفاس عالم كرة القدم.

وكان رونالدو هدفا لهجوم عدد من جماهير يوفنتوس التي لم تقتنع بالمستوى الذي قدمه في أول ظهور رسمي له مع الفريق.

ونقل موقع "دايلي ستار" عن أحد مشجعي الفريق قوله "8 تسديدات من دون هدف واحد؟ ما هذا المستوى؟"، فيما قال آخر "كان سيسجل دون شك لو كان في الدوري الإسباني".

وذكر ثالث، في تعليقات على صفحة الفريق الإيطالي على فيسبوك "لو لعب رونالدو اليوم أمام يوفنتوس، كان سيسجل أكثر من هدف".

رونالدو، الذي يحلم من جانبه يتحقيق نجاح جديد في مسيرته رد سريعا، وبطريقة حاسمة تؤكد انتمائه وتركيزه الكاملين مع فريقه الجديد.

واستعان "الدون البرتغالي" بعائلته برمتها لإقناع جماهير يوفنتوس بدرجة إخلاصه للفريق، بعدما نشر على حسابه على إنستغرام لقطة رائعة من شرفة قصره المنيف في تورينو تظهر جانبا كبيرا من المدينة الواقعة شمالي إيطاليا.

وظهر رونالدو برفقة صديقته جورجينا رودريغيز، وأولاده كريستيانو جونيور (8 أعوام)، والتوأم إيفا ماريا وماتيو (14 شهرا)، وآلانا مارتينا، (8 أشهر)، وجميعهم بقمصان يوفنتوس الشهيرة.

أما تعليق أفضل لاعب في العالم على الصورة فجاء مختصرا ومعبرا حين كتب بالإيطالية "عائلة الأبيض والأسود" في إشارة إلى عشق فريقه الجديد الذي انتقل إليه بشكل مفاجئ عقب سنوات من التألق في صفوف ريال مدريد.

يشار إلى أن "اختبار" رونالدو المقبل مع يوفنتوس سيكون بمواجهة لاتسيو القوي، في الجولة الثانية من الكالتشيو، السبت المقبل.

وستمثل مواجهة لاتسيو الظهور الرسمي الأول للنجم البرتغالي مع فريقه أمام جماهير الفريق على ملعبه "أليانز ستاديوم".