• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:09 ص
بحث متقدم

أزمة سياسية بسبب فنجان قهوة

الصفحة الأخيرة

فنجان قهوة يكلّف خليجية 2000 دينار
أرشيفية

وكالات- الدويني فولي

وجدت شركة تدير سلسة من المقاهي ومحلات بيع المعجنات في الولايات المتحدة نفسها متورطة في نزاع سياسي بعد أن قدم أحد مقاهيها القهوة للرئيسة التايوانية.

وقد رحب مقهى في لوس أنجليس تابع لشركة 85 سي، وهي شركة أسست في تايوان، بالرئيسة التايوانية تساي إنغ-وين وقدم لها القهوة عند زيارتها للمكان الأحد الماضي.

بيد أن ذلك أثار غضب العديد من الزبائن الذين يرتادون فروع الشركة في الصين، والذين اطلقوا دعوة لمقاطعتها.

ويعد الصينيون تايوان جزءا من الصين، لذا يسارعون إلى الاحتجاج ضد أي شيء يرونه يؤكد استقلال تايوان.

وقد نُظر إلى الاستقبال والترحيب الحار بتساي، زعيمة الحزب المؤيد لاستقلال تايوان، بوصفه سلوكا غير مقبول في الصين.

وسارعت الشركة في محاولة لاحتواء الأضرار التجارية التي ستتعرض لها من جراء الحادثة، إلى إصدار بيان تبعد فيه نفسها عن التعاطف مع استقلال تايوان، لكن بيانها هذا تسبب في غضب مقابل في تايوان، حيث اتهم التايوانيون الشركة بالخضوع للضغط الصيني.

وتعد قضية التعامل مع تايوان أمرا شائكا في الصين، فثمة حكم ديمقراطي ظل يعمل على كل الأصعدة كدولة مستقلة منذ عام 1950، عندما هزمت قوات الشيوعيين حكومة الصين الوطنية التي فرت إلى جزيرة تايوان.

وتعتبر الصين الجزيرة إقليما متمردا على سلطة الدولة، وليس بلدا مستقلا، وترى أنها ستضم يوما إلى الصين، حتى لو اقتضى الأمر استخدام القوة.

وتصر الصين على أن يكون لدول العالم علاقات دبلوماسية معها أو مع تايوان، ولا تقبل بالجمع بين الاثنين.

وفي السنوات الأخيرة باتت بكين أكثر تشددا في تأكيد ما تقول إنها قضية سيادة وطنية جوهرية.

ما الذي حدث في المقهى؟

توقف الرئيسة التايوانية، تساي إنغ-وين، الأسبوع الماضي في لوس أنجليس في طريقها لزيارة الحلفاء القليلين الذين ما زالوا يحتفظون بعلاقات دبلوماسية مع تايوان في أمريكا الجنوبية.

يقول العديد من التايوانيين إنهم لا يريدون أن يكونوا جزءا من الصين

وخلال إقامتها في المدينة زارت تساي فرع مقهى 85 سي، الشركة التي بدأت في تايوان وتوسعت إلى الصين والولايات المتحدة.

وقد رحب العاملون في المقهى بالرئيسة التايوانية وقدموا لها كيس هدايا، والتقطوا الصور معها والابتسامات تعلو وجوههم، كما طلبوا توقيعها على علامة المحل.

وقد نشر بعض أعضاء الوفد المرافق لتساي صور الزيارة على فيسبوك، بيد أنها حذفت لاحقا من المشاهدة العامة.

وعلى الرغم من أن تساي تعد صوتا معتدلا في قضية استقلال تايوان، إلا أن الصين تنظر إليها كانفصالية خطرة.

وقالت إحدى التدوينات على وسائل التواصل الاجتماعي إن "شركة 85 سي شركة ذات وجهين، تؤيد استقلال تايوان، ونحن في بر الصين الرئيسي يجب أن نقاطع مثل هذه الشركة الوسخة".

وقد ألغى العديد من شركات وخدمات تجهيز الأطعمة في الصين سلسلة مقاهي الشركة من تطبيقات خدماتها، وانخفضت أسعار أسهم الشركة بنسبة 7.5 في المئة، وتقول شركة بلومبرغ للتحليلات المالية إن ذلك سيكلف الشركة خسارة 120 مليون دولار.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:00 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى