وأثار وزير الصحة في ولاية سانتا مارتا، خوليو سالاس، مزيجا من الضحك والرفض هذا الأسبوع عندما حث سكان المنطقة السياحية على التوقف عن ممارسة الجنس خلال النهار.

وجاء ذلك ضمن قائمة من التوصيات، مثل البقاء رطبا وارتداء ملابس فضفاضة.

وتشير جمعية هيرث الأميركية إلى أن الجنس يعتبر نشاطا بدنيا معتدلا فقط، بقدر الجهد الذي يشكله صعود درجات السلم.

وارتفعت درجات الحرارة في سانتا مارتا إلى 40 درجة مئوية، وقال سالاس إن المرافق الطبية تغص بالمرضى الذين يشكون من أعراض الإجهاد الحراري والغثيان والصداع.