• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:45 م
بحث متقدم

صيادو البحيرة: الشباك "بيطلع ثعابين"

قبلي وبحري

ثعابين البحيرة
ثعابين البحيرة

البحيرة - علاء صباح

شهدت العديد من قرى محافظة البحيرة في الآونة الأخيرة، ظهور العديد من الثعابين السامة التي انتشرت في جميع أنحاء القرى وفي الأراضي الزراعية، ما تسبب في حالة من الخوف والقلق عمت جميع الأنحاء في المحافظة.

وأعرب جميع الفلاحين عن قلقهم نتيجة لعملهم في الأرض الزراعية بعد قيام أحد الثعابين مؤخرًا بلدغ "مزارع" خلال عمله في الأرض الزراعية ما أدى إلى وفاته.

في البداية ظهر العديد من الثعابين في قرية منية السعيد بمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، ونتج عن ذلك قيام الثعابين بلدغ العديد من المواطنين، ما أدى إلى وفاة العديد منهم.

ومع ارتفاع دراجات الحرارة في فصل الصيف ظهرت الثعابين في العديد من القرى، وتم اصطياد العديد منها عن طريق الأهالي، والبعض الآخر قامت السيارات بدهسه أثناء خروجها من جحورها من الترع والمصارف ومحاولة مرور للطريق العام.

يقول إبراهيم متولي، أحد مزارعي محافظة البحيرة، إنه قام بقتل العديد من الثعابين خلال عمله في أرضه الزراعية، لافتًا إلى أنه كان يعمل في الأرض الزراعية خلال فترة الظهيرة، حيث رأى ثعبانًا يتجه نحوه، وعلى الفور كان يقوم بالإمساك "بالفأس" ويفصل رأسها عن باقي الجسم.

وأضاف أن الثعابين تظهر بكثرة في فصل الصيف، وذلك لكي تبحث عن وجبات غذائية لها، مطالبًا المستشفيات الحكومية والوحدات الصحية بتوفير الأمصال الخاصة بها، لكي يتمكن المصابون من تلقي العلاج الفوري والسريع.

من جانبه أوضح سعيد حامد، شيخ صيادي محافظة البحيرة، أن هناك العديد من المخاطر التي تواجه صيادي الأسماك في محافظة البحيرة، وهى عند قيام الصياد بصيد الأسماك في الترع والمصارف وعند رمي الشباك الخاصة الصيد يفاجأ بأن هناك بعض الثعابين التي تريد أن تتغذي على الأسماك التي تم اصطيادها، وعند ذلك قد تهاجم العديد من الصيادين، ويكونون بذلك عرضة للدغ.

وأشار إلى أن حياة الصيادين والمزارعين أكثر عرضة للدغ أثناء تأدية عملهم، مطالبًا بضرورة إنشاء "نقابة للصيادين" بمحافظة البحيرة، وذلك لضمان حقوقهم أثناء العمل اليومي.

وأكد محمد شوقي أحد مواطني محافظة البحيرة، أن سبب خروج الثعابين خلال الفترة الحالية بالصورة اللافتة للنظر أن الثعابين تخرج في فترة البيات الشتوي، وتخرج جائعة ولا تريد الهجوم على أحد ولكنها تريد استعادة ما فقدته من دهون.

وتابع: أن الثعابين تشعر بالإنهاك عقب موسم البيات الشتوي ووضع البيض نتيجة لفقدان كل الدهون المتواجدة في أجسادها، لافتًا إلى أن أفضل حل لمعالجة مشكلة ظهور الثعابين مؤخرًا هى "الطريقة الرفاعية"، وهى أن يقوم أحد الأشخاص المنتمى للطريقة الرفاعية بالإمساك بها عن طريق أشياء خاصة يتم اتباعها ولا يعرفها إلا كل من ينتمي إليها. 

من جانبه قال حمدي الزناتي، نقيب فلاحي محافظة البحيرة، إن الثعابين تقوم بالظهور في العديد من القرى كل عام ولكن انتشرت مؤخرًا بكثرة هذا العام وذلك لارتفاع درجات الحرارة، حيث خرجت من جحورها للبحث عن طعام وذلك بعد فترة البيات الشتوي والتي تضع فيها العديد من البيض الذي يفقدها جزء كبيرة من وزنها.

بينما شكلت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، لجنة فنية متخصصة ، تضم الوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية، ومديريات الطب البيطري والصحة والزراعة، وأساتذة في كلية الزراعة جامعة دمنهور، وذلك لفحص شكاوى بعض  الأهالي لتضررهم من انتشار الثعابين أثناء عملهم بالأراضي الزراعية ما يعرض حياتهم للخطر.

وانتهت اللجنة إلى شراء نحو 5 آلاف بيضة وحقنها بمادة سامة، وتوزيعها على الأوكار التي تختبئ بها الثعابين بعد المسح الشامل للأماكن المحتمل والمرجح تواجدها بها.






تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:31 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى