• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:23 ص
بحث متقدم

تفاصيل منحة صينية بـ45 مليون دولار

مال وأعمال

لا تراجع في الأسعار رغم انخفاض الدولار
ارشيفية

متابعات- محمد الخرو

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع سفير جمهورية الصين بالقاهرة سونغ آى قواه، علي اتفاقية منحة بقيمة 45 مليون دولار لتنفيذ مشروع القمر الصناعي "مصر سات 2".

وحضر توقيع الاتفاقية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وممثلين عن الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، وذلك استكمالاً لمنحة مشروع تجميع الأقمار الصناعية بقيمة 23 مليون دولار، بالتعاون مع وكالة الفضاء الصينية.

وأكدت "نصر" أن المنحة تؤكد على العلاقة الإستراتيجية بين مصر والصين، خاصة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والبحث العلمى، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تعاوناً بين وزارتى الاستثمار والتعاون الدولى، والتعليم العالى والبحث العلمى، خاصة بمشروعات ريادة الأعمال والشباب.

وأشارت إلى أن المشروع يهدف إلى نقل التكنولوجيا الصينية فى مجال الأقمار الصناعية لخدمة أغراض المشروعات البحثية والاستشعار عن بعد، مشيرة إلى أهميه التعاون مع الصين فى مجال تكنولوجيا الفضاء، والاستفادة من خبراتها فى هذا المجال، ليتواكب ذلك مع إنشاء وكالة الفضاء المصرية، التى ستجعل من مصر مركزاً إقليميا وعربيا.

وأشادت بالعلاقات المصرية الصينية، موضحة أن الصين تعد واحدة من أقرب شركاء التنمية، وهناك عدة مشاريع تنفذها مثل مركز اختبارات التجميع السمكي والإندماج، ومركز تدريب مهنى فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لتوفير قوة عاملة مدربة على درجة عالية من التأهيل لتلبية متطلبات الصناعات والاستثمار الأجنبى، ومشروع دار أوبرا الأقصر، كما تعمل فى تطوير نظام التعليم  عن بعد.

وأضافت أن العلاقات الاستثمارية المصرية الصينية، تقدمت تقدما ملحوظا فى السنوات الأخيرة، وتتصدر الشركات الصينية فى مصر قطاعات تكنولوجيا المعلومات - الكهرباء - الاتصالات - المواصلات والنقل، بإجمالى 1558 شركة.

وأعربت عن تطلعها لتعزيز مجالات التعاون المشترك بين الجانبين فى جميع المجالات، وضرورة العمل على جذب المزيد من الاستثمارات الصينية، وتشجيع الشركات العاملة فى السوق المصرية.

وقال خالد عبد الغفار، وزير التعليم  العالى والبحث العلمى، إن الدكتورة سحر نصر تعمل على دعم الوزارة، موضحا أن الاتفاقية تعد نتيجة للتعاون بين الوزارتين.

وذكر أن المشروع يدفع مصر خطوة هامة فى مجال البحث العلمى، موضحاً أنه يشمل تدريب كوادر مصرية فى الصين، على الاستشعار عن بعد، وعمل مركز لتجميع الأقمار الصناعية فى مدينة الفضاء المصرية.

كما أوضح أن تلك المشروعات تنقل البحث العلمى نقلة نوعية فى مجال الفضاء مع وجود عدد من الشركاء، منهم وزارة الاستثمار والتعاون الدولى.

من جانبه، أكد السفير الصينى على عمق العلاقات التاريخية المصرية -الصينية، مضيفاً أن المرحلة المقبلة ستشهد تطورا للاستثمارات الصينية فى مصر، مشيرا إلى أن الصين حريصة على نقل خبرتها فى مجال تكنولوجيا تصنيع وتشغيل الأقمار الصناعية، وسيسهم مشروع القمر الصناعى فى دعم ريادة مصر الإقليمية فى مجال الفضاء والبحث العلمى، مشيدا بتحسين بيئة الاستثمار والأعمال فى مصر، ما يشجع المستثمرين على ضخ المزيد من الاستثمارات، خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن هذا الاتفاق يفتح مجال تعاون جديد بين البلدين، مشيرا إلى أنه خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى الصين خلال 2014 تم الاتفاق على شراكة استراتيجية شاملة، نتج عنها عدد من الاتفاقيات، ومنها الاتفاقية الحالية التى تعد بداية للتعاون فى مجال الفضاء والأقمار الصناعية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى