• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:58 م
بحث متقدم
1200مريض استفادوا منها فى مصر

"التحويل ثنائى المسار" جراحة جديدة لعلاج السمنة

صحة وتغذية

عبد الجليل
عبد الجليل

حنان حمدتو

دخلت جراحات السمنة مرحلة جديدة من التطور، بعد الإعلان عن جراحة جديدة باسم "التحويل ثنائي المسار" تهدف إلى تقليل مشاكل ومضاعفات جراحات تحويل المسار المستخدمة في مصر والعالم "لعلاج السمنة".       

كشف الدكتور عصام عبد الجليل، أستاذ علاج السمنة والذي يرأس أكبر مجلة طبية لجراحات السمنة في العالم، إن الدراسات أثبتت في السنوات الماضية أن عملية "البترفلاي" أصبحت الجراحة المثالية للسمنة المفرطة من حيث العلاج التام لمرضى السكر والضغط والعقم مع إنقاص الوزن إلى الوزن المثالي وعدم استئصال أي جزاء من المعدة أو الأمعاء أو تحويل المسار للمعدة، لكن المرضي الذين يعتمدون في غذائهم على السكريات فقط لابد من إجراء عملية تحويل لمسار المعدة.

وأضاف عبد الجليل فى بيان له أنه تم إلغاء عملية تحويل المسار الكلي للمضاعفات المصاحبة لنقص الفيتامينات ويتم إجراء الآن التحويل الجزئي، وهي عملية جيدة ولكن لها مشكلتان، أولهما أن المريض يحتاج إلى علاج تعويضي لمدة سنة علي الأقل بعد العملية ،وثانيهما  انقطاع الاتصال تمامًا بين جيب المعدة وباقي المعدة والاثنى عشر والقنوات المرارية، لذلك إذا أصيب المريض بحصوة في القنوات المرارية أو قرحة في الاثني عشر لا يمكن استعمال منظار المعدة أو منظار القنوات المرارية من الفم لاستخراج هذه الحصوة أو تشخيص وأخذ عينة من قرحة الاثني عشر.

وكشف عبد الجليل عن  أنه يتم الآن  تحويل ثنائي المسار أحدهما يؤدي وظيفة تحويل المسار المصغر، والثاني لإعطاء فرصة لاستعمال منظار المعدة أو منظار القنوات المرارية من الفم، لافتا إلى أن هذا المسار الثاني يمر خلاله 25% من الطعام، لذلك لا يحتاج المريض الي علاج تعويضي بعد هذه الجراحة، كما تم إجراء عمليات لـ1200 حالة  عن طريق التحويل ثنائي المسار علي مدي الخمس سنوات الماضية، ونشرت نتيجة الأبحاث في مجلة جراحة السمنة بكندا، ومؤتمر جراحات السمنة العالمي في دبي.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:18 م
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى