• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:45 م
بحث متقدم

المترو.. الطريق السهل لحصد أرواح «البؤساء»

قضايا وحوادث

المترو: حالة الطوارئ مستمرة
المترو

عبدالراضي الزناتي

ألقت سيدة، اليوم الاثنين، نفسها أمام أحد قطارات الخط الأول للمترو أثناء دخوله محطة عين شمس اتجاه حلوان مما أدى إلى دهسها ومصرعها على الفور.

ولم تكن السيدة أول المنتحرين تحت عجلات المترو، فخلال الأيام السابقة من هذا العام  شهد خط المترو العديد من حالات الانتحار مما جعله يتصدر قائمة طرق الانتحار في مصر وأصبح الأشخاص  يبحثون عن وسيلة المواصلات الأولي في مصر ليس من اجل الانتقال بها ولكن رغبة منهم في وسيلة انتحار أسرع  .

"المصريون" ترصد في هذا التقرير عدد حالات الانتحار التي شاهدها خط متر الأنفاق في مصر .

الحالة الأولي للانتحار تأتي عندما قام شاب بإلقاء بنفسه أمام قطار بمحطة المرج القديمة، ما أدى إلى دهسه ومصرعه على الفور، وأخطر ناظر المحطة والشرطة وغرفة التحكم المركزي، وجرى استخراج الجثة وعودة حركة القطارات لطبيعتها.

في الثاني من يوليو الجاري تأتي الحالة الثانية عندما قام مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بتداول مقطع فيديو لواقعة انتحار سيدة تحت عجلات مترو الأنفاق، وبحسب ما ذكر معلقون على الفيديو التي رصدته كاميرات مراقبة إحدى المحطات فإن الواقعة حدثت في محطة مترو ماري جرجس.

وفوجئ قائد القطار رقم «124» أثناء دخوله محطة مارجرجس بمنتصف الرصيف اتجاه حلوان، بإلقاء إحدى الفتيات بنفسها أمام القطار، ما أدى إلى صدمها، ولقيت مصرعها في الحال.

تم إخطار ناظر المحطة والشرطة وغرفة التحكم المركزي، وتم استخراج الجثة، وعودة حركة القطارات لطبيعتها بتأخير 5 دقائق.

وانتقل العميد محمد الشربيني، مدير المباحث الجنائية بشرطة مترو الأنفاق، إلى محطة مارجرجس، لمعاينة الحادث.

وتبين من التحريات أن الفتاة لا تحمل بطاقة شخصية، أو أي مستندات تدل على هويتها، وتم تحرير محضر بالواقعة، وجار التحقيق في الحادث بمعرفة النيابة العامة.

وأقدم أحد الشباب في العقد الثالث من العمر، على الانتحار أمام قطار مترو الأنفاق، بمحطة أحمد عرابي، في الخط الأول "حلوان- المرج"، ما أدى لتوقف حركة القطارات، حتى جرى رفع الجثة من على القضبان، وإعادة الحركة.

وفي الثاني والعشرون من شهر يوليو ألقى أشرف محمد السيد، 21 سنة، حاصل على بكالوريوس تربية، من أبناء محافظة الفيوم، نفسه أمام المترو في محطة المرج، بالخط الأول، ما أدى لدهسه ومصرعه في الحال، وتوصلت التحريات إلى عدم وجود سبب واضح لانتحاره، خاصة أنه كان من المتفوقين دراسيا ولا يعاني من أي خلافات وفقا لروايات أسرته.

وفي 3مايو أقدم أحد المواطنين على الانتحار أسفل عجلات مترو الأنفاق، بمحطة مترو غمرة، ولقى مصرعه على الفور بعد أن قفز أمام القطار أثناء دخوله المحطة.

وتبين من تحريات الواقعة أن المنتحر كان يعاني من بعض الأمراض النفسية.

في 20 مارس الماضي، ألقت فتاة تدعى "ملك عبدالعليم"، 16 عامًا، طالبة في معهد التمريض بمستشفى 6 أكتوبر، نفسها، أمام قطار المترو في محطة الدقي.

وكشفت التحريات عن وجود مشادة بين والدها ووالدتها على الرصيف، ألقت نفسها على أثرها أمام القطار أثناء دخوله.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى